عملية انتحارية في كابول تسفر عن سقوط عشرات بين قتيل وجريح وحكمتيار يعلن مسؤوليته

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/62303/

وقع انفجار نفذه انتحاري في 28 يناير/كانون الثاني بمركز "فاينست" التجاري وسط العاصمة الأفغانية كابول، أسفر عن مقتل 11 شخصاً بينهم 3 أو 4 أجانب، وإصابة 15 على الأقل بجروح. وقد أعلنت جماعة الحزب الإسلامي الأفغاني بزعامة قلب الدين حكمتيار مسؤوليتها عن العملية، التي استهدفت الغزاة الأجانب في أفغانستان.

وقع انفجار نفذه انتحاري في 28 يناير/كانون الثاني بمركز "فاينست" التجاري وسط العاصمة الأفغانية كابول، أسفر عن مقتل 11 شخصاً بينهم 3 أو 4 أجانب، وإصابة 15 على الأقل بجروح.
وبحسب إفادة أدلى بها مالك المركز التجاري فإن الانتحاري، الذي رجّح بأنه مواطن هندي، كان ينتظر الفرصة المناسبة لتفجير نفسه، فانتهز دخول مجموعة من الأجانب لـ "فاينست" وأقدم على فعلته.
وأشارت وكالة "ريا نوفوستي" للأنباء الى ان الانفجار وقع مباشرة بعد مغادرة وفد دبلوماسي من إحدى دول الاتحاد السوفيتي السابق، مؤكدة عدم وجود مواطنين روس بين القتلى والجرحى.
وعلى الفور هرعت فرق إطفاء الحرائق ورجال الأمن الى موقع الانفجارلاستقصاء ملابساته، كما أكد شهود عيان ان سيارات الإسعاف وصلت الى الموقع وباشرت بنقل المصابين الى المستشفيات والمراكز الطبية.
يُذكر ان مركز "فاينست" يعتبر من المراكز التجارية القليلة في أفغانستان، وعادة  يزوره أجانب ونسبة ضئيلة تمثل الطبقة الميسورة الحال في المجتمع الأفغاني.
وقد أعلنت جماعة "الحزب الإسلامي الأفغاني" بزعامة قلب الدين حكمتيار مسؤوليتها عن العملية، التي استهدفت "الغزاة الأجانب في أفغانستان".
هذا وكان مراقبون قد رجحوا في بادئ الأمر تورط حركة طالبان بهذا الهجوم الانتحاري.
يُذكر ان صحيفة "تريبيون" الباكستانية قد أفادت في 27 من الشهر الجاري بأن كابول  ستدعو قريباً الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي الـ"ناتو"، الى وقف العمليات القتالية ضد حركة طالبان وبدء عملية تفاوض واسعة النطاق معها.
وذكرت الصحيفة ان البلدين ربما سيطرحان مبادرة بهذا المضمون، خلال المشاورات الثلاثية بين وزراء خارجية أفغانستان وباكستان والولايات المتحدة المقررة في فبراير/شباط القادم. 
المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك