روحاني: ايران تبحث عن السلام والاستقرار في المنطقة ولم تكن ابدا داعية للحرب

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/622985/

أدى حسن روحاني اليمين الدستورية كرئيس جديد لإيران، أمام مجلس الشورى اليوم الاحد 4 أغسطس/ آب، في مراسم شهدت حضور قادة وزعماء من مختلف دول العالم.

أدى حسن روحاني اليمين الدستورية كرئيس جديد لإيران، أمام مجلس الشورى اليوم الاحد 4 أغسطس/ آب.

وقال روحاني في كلمة له بعد اداء اليمين الدستورية ان الشعب الايراني أكد خلال الانتخابات استمرار اهداف الثورة الاسلامية، معلنا انه "يقسم امام القرآن الكريم وامام الشعب الايراني باعتباره رئيسا للجمهورية، يقسم بالله العظيم بأن يلتزم بالدستور وان يبذل قصارى جهوده في سبيل القيام بالمسؤولية التي تولاها، وأكد انه سينذر نفسه لخدمة الشعب ورقي البلاد وترويج الدين والاخلاق والدفاع عن الحق ونشر العدالة، وان يتجنب الاستبداد وان يدافع عن الحرية وحرمة الاشخاص والحقوق التي ضمنها الدستور للشعب، وان يبذل جهوده للدفاع عن حياض الوطن بالاستعانة بالله والالتزام بنهج الانبياء والائمة لكي يؤدي الامانة على احسن وجهها".

وأكد روحاني انه لا ينبغي التحدث مع الشعب الايراني بلغة العقوبات بل يجب التحدث معه بلغة التكريم، مشيرا الى ان ايران تبحث عن السلام والاستقرار في المنطقة ولم تكن ابدا داعية للحرب ولم تبدأ أي صراع مع أي بلد.

واضاف "اننا ضد اي تدخل اجنبي لتغيير الأنظمة في المنطقة".

ولفت الى انه "لا يمكن مواجهة الشعب الايراني وتركيعه او تهديده، والطريق الوحيد للتعاون مع ايران هو الحوار من منطق الاحترام المتبادل وخفض العداء"، قائلا: "اننا سنتعامل مع الدول الأخرى على اساس تعاونها معنا".

واعتبر ان "تشكيل حكومة الصادقين والاخلاق والحكومة الشعبية المنتخبة، هو اقصر الطرق لاتباع النبي الاكرم (ص)"

وسجلت مراسم أداء اليمين الدستورية في ايران لأول مرة حضورا دوليا لافتا على غرار وزير الخارجية التركي أحمد داوود أوغلو ومسؤول السياسة الخارجية السابق للاتحاد الأوروبي خافيير سولانا والرئيس الافغاني حامد كرزاي وعدد من القادة والمسؤولين الإقليميين والخليجيين.

وكان روحاني أعلن في كلمة  يوم السبت بمناسبة تسلمه منصب رئيس الجمهورية، ان حكومته ستعمل على رفع العقوبات التي فرضتها الدول الغربية على ايران بسبب برنامجها النووي، وستعمل على اقامة علاقات بناءة مع دول العالم، حسب كلامه.