بيرنز من القاهرة: أمريكا لا تريد التدخل في مصر ويجب أن يكون الحل توافقيا

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/622915/

أكد نائب وزير الخارجية الأمريكي ويليام بيرنز لأعضاء "التحالف الوطني لدعم الشرعية" المؤيد للرئيس المخلوع محمد مرسي أن واشنطن لا تريد التدخل في الشؤون المصرية، مشددا على أن حل الأزمة الراهنة يجب أن يكون توافقيا.

أكدت مراسلتنا في مصر أن نائب وزير الخارجية الأمريكي ويليام بيرنز التقى يوم 3 أغسطس/آب وزير الخارجية المصري نبيل فهمي في القاهرة. ولم يدل أي من الطرفين بتصريح بعد هذا اللقاء، إلا أن مصادر دبلوماسية مصرية أكدت أنه استمر ساعة واحدة تقريبا وتطرق لموضوع تجنب العنف ومساعدة مصر على تيسير العملية السياسية الجارية فيها.

وحضرت الاجتماع السفيرة الأمريكية في القاهرة آن باترسون.

التحالف المؤيد لمرسي مستعد للحوار مع القوى السياسية لا مع الجيش أو الرئيس المؤقت

كما التقى بيرنز وفدا من "التحالف الوطني لدعم الشرعية" الذي أسسه أنصار الرئيس المخلوع محمد مرسي من جماعة "الإخوان المسلمين"، وجناحها السياسي حزب "الحرية والعدالة"، ومن وحزب "الوسط"، وحزب "البناء والتنمية" الجناح السياسي لـ"لجماعة الإسلامية" التي اشتهرت في التسعينات بقتل العشرات من السياح الأجانب. وأكد أعضاء وفد التحالف لبيرنز أنهم سيستمرون في الحراك الشعبي لإعادة ما يسمونه "الشرعية الدستورية" و"رفض الانقلاب العسكري". 

وأفادت وسائل إعلام مصرية أن لقاء بيرنز مع الممثلين عن "التحالف الوطني لدعم الشرعية" لم يشهد طرح أية مبادرة جديدة. وشدد بيرنز خلال اللقاء على أن واشنطن لا تريد التدخل في الشؤون المصرية وأن إيجاد توافق بين جميع القوى السياسية في البلاد هو المخرج الوحيد من الأزمة الحالية. كما أعرب الدبلوماسي الأمريكي عن قلقه حيال تصاعد العنف في مصر.

من جانبهم أكد ممثلو التحالف دعمهم لفكرة الحوار، لكنهم أشاروا إلى أنهم مستعدون للحوار مع القوى السياسية الأخرى، لا مع قيادة الجيش أو الرئيس المصري المؤقت.

البرادعي: الدولة المصرية ستعمل كل ما في وسعها للحفاظ على الاستقرار

هذا واستقبل نائب الرئيس المصري المؤقت محمد البرادعي يوم 3 أغسطس/آب في مقر الرئاسة بمصر الجديدة بيرنز وبيرناردينو ليون ممثل الاتحاد الأوروبي لجنوب المتوسط. وأكد البرادعي ضرورة إيجاد حل سلمي للأزمة الراهنة، حرصا على سلامة المواطنين وحقنا لدمائهم، مع احترام للدستور والقوانين المصرية.

وأكد البرادعي أن السلطات المصرية ستعمل كل ما في وسعها للحفاظ على الاستقرار وأمن وممتلكات المواطنين ولإحياء الاقتصاد الذي يعاني من الازمة هو الآخر.

وأفادت وكالة أنباء الشرق الأوسط أن بيرنز قرر تمديد زيارته للقاهرة يوما آخر وأنه سيلتقي في 4 أغسطس/آب كلا من رئيس الوزراء حازم الببلاوي ونائب رئيس الوزراء ، وزير الدفاع الفريق أول عبد الفتاح السيسي.

الأزمة اليمنية