مراسلنا: 15 قتيلاً بينهم 11 مسلحاً في اشتباكات بسورية والجيش يستعيد بلدتين بريف حمص

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/622887/

أفاد مراسلنا في سورية بمقتل 11 مسلحاً من "جبهة النصرة" إثر اشتباكات مع قوات الجيش السوري قرب بلدة الحصن بريف حمص، مشيرا إلى أن الجيش استعاد أيضا السيطرة على بلدتي السلطانية وسلام في الريف الشرقي للمحافظة.

أفاد مراسلنا في سورية بمقتل 11 مسلحاً من "جبهة النصرة" إثر اشتباكات مع قوات الجيش السوري قرب بلدة الحصن بريف حمص، مشيرا إلى أن الجيش استعاد أيضا السيطرة على بلدتي السلطانية وسلام في الريف الشرقي للمحافظة.

وأضاف المراسل أن مقاتلي المعارضة شنوا هجوماً على قرى عناز وعش الوحشة والحواش بريف حمص الغربي بقذائف الهاون والقنص العشوائي بعد قصف حاجز الجيش في عناز بقذائف صاروخية مما أدى لمقتل جنديين وامرأة وإصابة 3 أطفال.

وأوضح المراسل أن اشتباكات عنيفة جرت في محيط حي القرابيص وجورة الشياح بحمص أدت إلى مقتل 3 قناصين تابعين لمقاتلي المعارضة في المدخل الشمالي لحي باب هود.

حلب تشهد اشتباكات عنيفة

وإلى الشمال في حلب وريفها، فهناك تجري اشتباكات وصفها المراسل بأنها الأعنف وتحديداً في خان العسل والنقارين والاتارب وفي محيط مطاري رسم العبود ومنغ.

كما دمر الجيش السوري منصات اطلاق الصواريخ ومدافع الهاون في كويرس بريف حلب الشرقي.

وقال المراسل أن اشتباكات تجري في ريف حلب، بعدما هاجم مسلحو "جبهة النصرة" مدينة نبل من عدة محاور، والجيش السوري يصد الهجوم. وأضاف المراسل أن مدينة حلب أيضاً شهدت اشتباكات في حي الصاخور والمعادي.

ريف دمشق: معارك مستمرة في عدة محاور

أما فيما يخص دمشق وريفها، فقد أشار المراسل إلى أنه تم العثور على جثة عضو مجلس مدينة دير عطية أحمد مصطفى مرمر بعد اختطافه الاسبوع الماضي، كما أكد استمرار الاشتباكات العنيفة في الحسينية والذيابية في الريف الجنوبي لدمشق وتفكيك عدد من العبوات المضادة للدروع على الطريق الواصل الى بلدة الحسينية.

وأكد المراسل أن الجيش دمر مقار مقاتلي المعارضة في بساتين حرستا ومزاع عالية ودير سلمان في الغوطة الشرقية بريف دمشق، كما تجددت الاشتباكات في المحور الجنوبي لدمشق وتركز القصف على تجمعات المسلحين في القابون وبرزة.

130 قتيلا في أنحاء سورية

من جانبه أكد نشطاء أن زهاء 130 شخصاً قتلوا يوم 2 أغسطس/آب في أعمال عنف في أنحاء سورية.

وأشار نشطاء إلى أن الطيران الحربي نفذ غارات على مناطق في مدينة الحارَّة بريف درعا، وسط  استمرار الاشتباكات بين الكتائب المقاتلة والقوات النظامية، في محيط مفرزة الأمن العسكري بجنوب المدينة.

كما أكد نشطاء أن مناطق في بلدة عقرب بريف حماة  تتعرض لقصف مما ادى لسقوط عدد من الجرحى.

أما في محافظة إدلب فقام الطيران بإلقاء عدد من البراميل المتفجرة على مناطق في بلدة كورين بريف مدينة إدلب، ولا أنباء عن خسائر بشرية حتى الآن.

افادة مراسلنا في دمشق:

 

الأزمة اليمنية
المحطة الفضائية الدولية.. خروج إلى الفضاء المفتوح