طالباني يؤكد في لقاء خاص مع قناة "روسيا اليوم" تمسك بغداد بالتعاون مع موسكو

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/62287/

أكد الرئيس العراقي جلال طالباني رغبة بغداد في إقامة علاقات تعاون وثيق مع موسكو. وأجاب طالباني عن أسئلة مندوب قناة "روسيا اليوم"، فاكد على أن العراق بات اليوم دولة مستقلة تتمتع بالسيادة التامة.

أكد الرئيس العراقي جلال طالباني رغبة بغداد في إقامة علاقات تعاون وثيق مع موسكو. جاء ذلك خلال لقاء مع يوري شافرانيك رئيس مجلس منتجي النفط والغاز الروسي والوفد المرافق له في بغداد. ولفت طالباني الانتباه إلى أن روسيا ترتبط مع العراق بعلاقات تاريخية قديمة، وأن ثمة إرادة مشتركة لتعميق التعاون الثنائي في كافة المجالات ولاسيما الاقتصادية والسياسية والعسكرية. كما دعا الرئيس العراقي الشركات الروسية الى المساهمة في مشروعات إعادة إعمار العراق.
طالباني: العراق دولة مستقلة تتمتع بسيادة تامة
أجاب طالباني عن أسئلة مندوب قناة "روسيا اليوم"، فاكد على أن العراق بات اليوم دولة مستقلة تتمتع بالسيادة التامة.
س- فخامة الرئيس كيف تقيمون بشكل عام العلاقات الروسية العراقية؟
ج- ان العلاقات الروسية العراقية الاقتصادية والسياسية علاقات جيدة وتتطور نحو الأحسن. ونحن في العراق راغبون في تعزيز وتطوير وتوسيع هذه العلاقات على جميع المستويات.
س- كيف تقيمون الأوضاع الداخلية في العراق؟
ج- ان الأوضاع الداخلية تحسنت بشكل كبير. وأولا، الانتخابات جرت بحرية بشهادة الجميع ومن ثم تلت هذه الانتخابات محاولات طويلة لتشكيل حكومة ائتلاف وطني تضم الجميع. ونجحت هذه المحاولات بإرادة عراقية حرة، ثم جرت الانتخابات الرئاسية.. رئيس الجمهوررية ورئيس البرلمان ورئيس الوزراء.. جرت هذه الانتخابات أيضا بإرادة عراقية حرة. والآن ان الوضع الاقتصادي يتحسن نسبيا، والوضع الأمني يتحسن، والارهابيون تقلص نشاطهم. صحيح، مازالت هنالك خلايا إرهابية تمارس عمليات الاغتيال وعمليات التفجير، ولكن قياسا الى الماضي تقلص نفوذها كثيرا جدا. واصبح الشعب العراقي يكره الإرهاب ويرفض التعاون مع الارهابيين، وبالعكس يتعاون مع الأجهزة الأمنية الحكومية لاصطياد الارهابيين واعتقالهم.
س- فخامة الرئيس، هل نستطيع أن نقول ان العراق يتمتع بالسيادة التامة؟
ج- نعم، ان العراق أصبح بعد اتفاقية صوفا مع الولايات المتحدة الأمريكية يتمتع العراق بسيادة وطنية كاملة وباستقلال وطني كامل، وليس هنالك اي تدخل في الشؤون الداخلية من أي جهة كانت.
س- ما رأيكم في أفاق العلاقات الروسية-العراقية؟
ج- أفاق العلاقات الروسية-العراقية بالنسبة لنا مشرقة.. الاعتماد على الجانب الروسي.. إذا رغب الجانب الروسي في ان تتطور هذه العلاقات تطورا سريعا وكبيرا وشاملا في جميع نواحي الحياة السياسية والثقافية والدبلوماسية والاقتصادية والعسكرية والى آخره.. فالعراق راغب، كما قلت، رغبة أكيدة في توسيع وتعزيز هذه العلاقات العراقية-الروسية التي تمتد جذورها عميقا في التاريخ.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)