بوتين: أداء الحكومة جيد على الرغم من بعض الأخطاء

أخبار روسيا

بوتين: أداء الحكومة جيد على الرغم من بعض الأخطاء
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/622843/

عارض الرئيس الروسي فلاديمير بوتين فكرة إقالة الحكومة الروسية التي يرأسها حاليا دميتري مدفيديف، مؤكدا أنها تؤدي مهامها بشكل جيد، على الرغم من بعض الأخطاء.

عارض الرئيس الروسي فلاديمير بوتين فكرة إقالة الحكومة الروسية التي يرأسها حاليا دميتري مدفيديف، مؤكدا أنها تؤدي مهامها بشكل جيد، على الرغم من بعض الأخطاء.

وفي لقاء مع الشباب الروس في منتدى "سيليغير" في مقاطعة تفير يوم 2 أغسطس/آب قال الرئيس بوتين في اجابته عن سؤال بهذا الخصوص: "إذا سألتني الآن هل سأصوت لاستقالة الحكومة، لقلت لا".

وأضاف: "إن أداء الحكومة بشكل عام جيد"، مشيرا إلى أنه لا يجوز انتقاد نشاط الحكومة كليا، على الرغم من أن بعض الأخطاء قد ارتكبت من قبل بعض الوزراء أو الحكومة نفسها.

واستشهد بتاريخ ألمانيا بعد الحرب العالمية الأولى حيث شهدت البلاد خلال فترة 14 عاما أكثر من 20 حكومة، وقال: "ان نتيجة ذلك معروفة جيدا للجميع. النازيون انتهزوا الفوضى وتذمر المواطنين ووصلوا للسلطة. نحن، بالطبع، لا نريد مثل هذا التطور".

بوتين يعارض سواء تشديد القانون حول المنظمات غير التجارية او جعله أكثر ليونة

وردا على سؤال هل يرى بوتين ضرورة لتشديد القانون حول نشاط المنظمات غير التجارية، قال الرئيس الروسي انه يعارض سواء تشديد هذا القانون أو جعله أكثر ليونة. واشار بوتين الى انه يجب تطوير هذا القانون، ولكن "ليس باتجاه تشديده او جعله أكثر ليبرالية، بل من وجهة نظر فاعليته بالنسبة الى فرض النظام". واوضح انه يجب ان تكون هناك معايير واضحة، وخاصة تلك المتعلقة بالنشاط السياسي.

وشدد على ضرورة ان يتم توزيع الاموال التي تخصصها الدولة لدعم منظمات حقوق الانسان بصورة عادلة.

وفي معرض حديثه عن موضوع ضرورة اغلاق المواقع التي تروج للفكر المتطرف والمخدرات والانتحار وغير ذلك من هذا القبيل، قال بوتين انه يجب "اعادة التفكير" في موضوع نشر المعلومات على الانترنت وفرض قواعد معينة بهذا الشأن، مؤكدا مع ذلك ان الموقف العام لا يزال بدون تغيير، وهو ان "الانترنت هو مجال للحرية".

واشار الرئيس الى ضرورة التعامل مع هذا الامر بدقة، لكي لا يستغل أحد هذه القواعد لفرض قيود على ما لا يجب فرض القيود عليه.

وأكد بوتين أنه غير مرتاح لسير مكافحة الفساد في البلاد ولجودة عمل الموظفين. ومن المواضيع الأكثر إثارة للتذمر ذكر الرئيس الروسي الرواتب المنخفضة وسوء تنمية البنى التحتية والكيفية غير المقبولة لعمل جهاز الدولة والمنظومة السياسية.

المصدر: وكالات + "روسيا اليوم"