إصابة مجندين اثنين والقبض على 31 مسلحا إخوانيا في اشتباكات مدينة الإنتاج

أخبار العالم العربي

إصابة مجندين اثنين والقبض على 31 مسلحا إخوانيا في اشتباكات مدينة الإنتاجالاشتباكات امام مدينة الانتاج الاعلامي
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/622819/

اصيب اثنان من مجندي قوات الامن المصرية في اشتباكات مع انصار الرئيس المصري المعزول محمد مرسي مساء الجمعة 2 أغسطس/اب، حسبما ذكر مصدر امني. وأكدت الداخلية المصرية القبض على 31 مسلحا من الإخوان في اشتباكات مدينة الإنتاج الإعلامي.

اصيب اثنان من مجندي قوات الامن المصرية في اشتباكات مع انصار الرئيس المصري المعزول محمد مرسي مساء الجمعة 2 أغسطس/اب، حسبما نقلت وكالة انباء الشرق الاوسط عن مصدر امني.

وأكدت الداخلية المصرية القبض على 31 مسلحا من الإخوان في اشتباكات مدينة الإنتاج الإعلامي.

وكانت قوات الامن في وقت سابق قد استخدمت الغاز المسيل للدموع ضد انصار مرسي امام مدينة الانتاج الاعلامي بالقاهرة بعد وصول مسيرتهم الى المنطقة.

وجاء في صفحة الجهاز الاعلامي لوزارة الداخلية المصرية على "فيسبوك" ان قوات الامن تمكنت من التصدي لمحاولة اقتحام مدينة الانتاج الاعلامي، والسيطرة على الموقف.

وكانت احدى المسيرات لآلاف الاشخاص من انصار مرسي قد توجهت الى مدينة الانتاج الاعلامي وسط هتافات ضد وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي ووزارة الداخلية. وتم تكثيف الوجود الامني حول المنطقة تحسبا لمحاولات محتملة لاقتحامها.

هذا وتوافد الألوف من مؤيدي الرئيس المصري المعزول محمد مرسي، على ميدان رابعة العدوية بمدينة نصر في القاهرة يوم الجمعة للمشاركة في الفعاليات، التى دعت إليها جماعة "الإخوان المسلمين" للمطالبة بعودة الرئيس المعزول، وذلك تحت شعار "مليونية الشعب ضد الانقلاب".

وتوجهت مسيرات حاشدة لانصار محمد مرسي وجماعة "الاخوان" الى اماكن الاعتصام المستمر منذ اسابيع في ميدان رابعة العدوية وميدان النهضة.

وبموازاة ذلك قامت قوات الامن المركزي التابعة لوزارة الداخلية المصرية بتعزيز الاجراءات الامنية حول ميدان التحرير بوسط القاهرة، حسبما افادت وكالة انباء الشرق الاوسط المصرية نقلا عن مصادر امنية. ودفع الامن المركزي بتعزيزات بهدف منع وقوع أي تماس أو اشتباكات بين المتظاهرين في التحرير والمشاركين في المسيرات المؤيدة للرئيس المعزول محمد مرسي.

وقد أعلن "التحالف الوطني لدعم الشرعية" الموالي لمرسي عن تنظيم 37 مسيرة يوم الجمعة 2 أغسطس/آب من خلال الزحف من كل محافظات مصر، كما سيتم أيضا تنظيم فعاليات حاشدة أمام المنشآت الحيوية بالدولة. 

ورفض التحالف دعوة وزارة الداخلية لإخلاء مواقع الاعتصام، مع ضمان خروج آمن للمشاركين في الاعتصام وعدم ملاحقتهم أمنيا.

وحذر القيادي في جماعة "الإخوان المسلمين" محمد البلتاجي من أن "محاولة فض الاعتصام بالقوة سيكون وراءها قرار بقتل الآلاف".

مسيرات لمؤيدي مرسي في الاسكندرية والمحافظات المصرية الاخرى

وفي الاسكندرية توجهت مسيرة من الآف المؤيدين للرئيس المعزول وجماعة "الاخوان المسلمين" نحو مقر مديرية امن الاسكندرية، انطلقت من أمام أحد المساجد في المنطقة القريبة. وكانت جماعة "الاخوان" قد دعت الى مسيرات حاشدة تنطلق من 5 مناطق بالمحافظة الى محيط مقر المديرية بمنطقة سموحة.

وأكد المتظاهرون على سلمية مسيرتهم، وقالوا انها تأتي احتجاجا على اعلان وزارة الداخلية عن نيتها فض اعتصام انصار مرسي برابعة العدوية في القاهرة. كما خرج مؤيدو مرسي للتظاهر بمدينة السويس بعد صلاة الجمعة. وشارك في مسيرتهم نساء واطفال. ورفع المتظاهرون صور محمد مرسي واعلام مصر.

وفي وقت لاحق انصرف المتجمعون امام مديرية امن الاسكندرية وتوجهوا للتظاهر في اماكن أخرى.

وفي الزقازيق بمحافظة الشرقية نظم انصار مرسي مظاهرة امام مسجد الفتح، مطالبين بعودة مرسي ومحاكمة وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي، ومنددين بما يعتبرونه الانقلاب العسكري. وغادر المئات منهم المدينة متوجهين بحافلات الى القاهرة وسط هتافات "يسق يسقط حكم العسكر".

ويشهد بعض المحافظات المصرية الاخرى مظاهرات مماثلة لانصار مرسي.

من جانبه قال مصطفى عزب مؤسس حركة "محامون ضد الانقلاب" في حديث لقناة "روسيا اليوم" إن الصراع الحالي أصبح بالنسبة لأنصار مرسي صراع المبادئ والقيم التي لن يتخلوا عنها.

من جهة أخرى أفادت مراسلة "روسيا اليوم" في القاهرة بأن 14 شخصا أصيبوا بجروح مختلفة خلال اشتباكات وقعت الخميس بين الأهالي وأعضاء في جماعة "الإخوان المسلمين"، كانوا يدعون إلى المشاركة في مظاهرة لدعم الرئيس المعزول، في إحدى قرى محافظة الشرقية.

المصدر: وكالات + "روسيا اليوم"