مقتل 6 من موظفي مركز البحوث العلمية بدمشق.. والجيش يحاول استعادة خان العسل

أخبار العالم العربي

مقتل 6 من موظفي مركز البحوث العلمية بدمشق.. والجيش يحاول استعادة خان العسلصورة من الأرشيف
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/622699/

قتل 6 سوريين وأصيب 19 آخرون، جميعهم من موظفي مركز البحوث العلمية، إثر سقوط قذيفة هاون على منطقة برزة مسبقة الصنع في دمشق. بينما تدور اشتباكات بين مقاتلي المعارضة ووحدات الجيش عند اطراف بلدة خان العسل في محاولة من الجيش لاستعادة السيطرة على البلدة.

قتل ستة سوريين وأصيب 19 آخرون، جميعهم من موظفي مركز البحوث العلمية، إثر سقوط قذيفة هاون صباح الأربعاء 31 يوليو/تموز على منطقة برزة مسبقة الصنع في دمشق.

وقالت وكالة "سانا" الحكومية السورية انه "استشهد ستة مواطنين وأصيب 19 اخرون اثر سقوط قذيفة هاون أطلقها ارهابيون صباح اليوم على منطقة برزة مسبقة الصنع في دمشق".

ونقلت عن مصدر في قيادة الشرطة قوله أن "قذيفة الهاون أصابت حافلة كانت تقل عددا من موظفي مركز البحوث العلمية في منطقة برزة مسبقة الصنع"، مضيفا ان "الاعتداء الإرهابي ألحق أضرارا مادية في المكان".

من جانبهم قال ناشطون سوريون ان "عددا من قذائف الهاون سقطت قرب البحوث العلمية بمساكن برزة، إحداها سقطت على باص مبيت للموظفين ما أدى لمصرع عدد من الموظفين وإصابة عدد آخر بجروح بالتزامن مع اشتباكات بين مقاتلين معارضين والجيش النظامي عند أطراف الحي يرافقها قصف".

هذا ويضم حي برزة جيوبا لمقاتلي المعارضة، ويشهد منذ اشهر معارك بينهم وبين وحدات الجيش النظامي التي تحاول السيطرة على الحي تحت غطاء من القصف العنيف أسفر عن دمار كبير في البنى التحتية للحي.

وفي سياق آخر، اعلنت مصادر معارضة ان "قصفا طال كلا من مخيم اليرموك وجوبر والقابون بدمشق، حيث دارت اشتباكات على أطراف القابون في محاولة من الجيش النظامي لدخوله".

الجيش السوري يحاول استعادة السيطرة على خان العسل ومصفاة حمص تتعرض لهجوم بالقذائف

الى ذلك، ذكر ناشطون انه "تدور اشتباكات بين مقاتلين من الكتائب المسلحة والقوات النظامية عند اطراف بلدة خان العسل في محاولة من القوات النظامية لاستعادة السيطرة على البلدة"، التي سيطر مقاتلو المعارضة عليها في 22 يوليو/تموز الجاري اثر معارك عنيفة استغرقت اياما، وفقد الجيش السوري فيها 150 جنديا على الاقل ، بينهم 51 اعدموا ميدانيا.

واشار ناشطون الى تعرض مصفاة حمص لتكرير النفط لسقوط "العديد من القذائف مجهولة المصدر ، مما ادى الى اضرار مادية واصابة شخصين اثنين بجراح"، بينما اتهمت وكالة "سانا" السورية "ارهابيين" بالوقوف خلف الهجوم، مشيرة الى انه ادى الى اصابة عدد من العمال والى اضرار مادية.

من جهة اخرى، نقلت قناة "سكاي نيوز" عن ناشطين قولهم ان متشددين يحتجزون 200 كردي شمال سورية

كما تعرضت احياء باب هود وحمص القديمة والوعر لقصف من الجيش السوري.

المصدر: وكالات