مقتل 3 ضباط في استهداف مروحية بريف دمشق.. واستمرار الاشتباكات في مناطق مختلفة من البلاد

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/622584/

أكد ناشطون سوريون أن مقاتلي المعارضة المسلحة أسقطوا طائرة مروحية تابعة للجيش السوري يوم 30 يوليو/تموز في منطقة الغوطة الشرقية بريف دمشق، مما أدى إلى مقتل 3 ضباط كانوا على متنها.

أكد ناشطون سوريون أن مقاتلي المعارضة المسلحة أسقطوا طائرة مروحية تابعة للجيش السوري يوم 30 يوليو/تموز في منطقة الغوطة الشرقية بريف دمشق، مما أدى إلى مقتل 3 ضباط كانوا على متنها.

وأيضا أفاد ناشطون أن "اشتباكات عنيفة دارت بين مقاتلين معارضين والجيش النظامي في محيط مؤسسة الكهرباء على أطراف حي جوبر من جهة كراجات العباسيين بدمشق، ترافقت بقصف طال الحي"، لافتين الى تعرض منطقة الحجر الاسود في ريف دمشق للقصف أيضا.

من جانبه، افاد مراسلنا في دمشق باستمرار الاشتباكات المتقطعة ضمن عدد من مناطق الغوطة الشرقية، حيث تم تدمير اوكار مقاتلي المعارضة في الذيابية وعدرا، وكذلك ضمن محاور الاحياء الشمالية في كل من القابون وبرزة، وفي الاحياء الجنوبية ضمن الحجر الاسود والقدم وعسالي ومخيم اليرموك.

كما قتل 14 مسلحا خلال عمليات رد وحدات الجيش السوري على محاولات تسلل مجموعات من مقاتلي المعارضة من محاور جوبر والعباسيين.

بدورها قالت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا"، نقلا عن مصدر في قيادة الشرطة، إن "4 أشخاص قضوا، وأصيب 17 آخرون بجروح، بينهم 4 اطفال، نتيجة سقوط قذائف هاون أطلقها إرهابيون على منطقة الزاهرة الجديدة السكنية بدمشق".

اشتباكات عنيفة بين الأكراد والنصرة في ريف حلب

وتابعت مصادر في المعارضة السورية، أن "بلدة تلعرات بريف حلب شهدت اشتباكات عنيفة بين ألوية لمقاتلين أكراد وكتائب تابعة لجبهة النصرة، ترافقت بقصف بالدبابات والمدفعية طال البلدة، مما أوقع ضحايا وجرحى".

بينما قال مراسلنا ان الجيش السوري يصد محاولات تسلل لمقاتلي النصرة باتجاه احياء الراشدين وصلاح الدين والليرمون، وان مجموعات من ما يسمى بـ"الجيش الحر" تهاجم حواجز للجيش في محيط بستان القصر، مع تدمير عدد من الاليات التي تستعملها مجموعات تابعة للمعارضة في العامرية.

واشار الى هجوم عنيف لمقاتلي المعارضة على تمركز وحدات الجيش السوري قرب الاتارب ودارة عزة، في وقت دمر الجيش رتلا لامداد مقاتلي المعارضة كان متجها الى خان العسل.

وشهدت مناطق الريف الحلبي ضمن محاور تل رفعت ومرعناز والعلقمية ومنغ اشتباكات بالاسلحة الثقيلة والمتوسطة.

مسلحو النصرة ودولة العراق وبلاد الشام يشتبكون مع الوحدات الكردية في ريف الرقة

كما جرت اشتباكات، بحسب النشطاء، "بين جبهة النصرة ومقاتلين من دولة العراق وبلاد الشام، من جهة، ومسلحين من وحدات حماية الشعب الكردي من جهة اخرى ، في بلدة عبدكي بريف الرقة، ما أسفر عن وقوع ضحايا من الطرفين".

اما في ريف ادلب، فقد دمر الجيش السوري معملا ومستودعات لمقاتلي المعارضة خاصة بصناعة وتخزين العبوات الناسفة والصواريخ الحرارية في معرة النعمان، حسب مراسل "روسيا اليوم".

وحدات الجيش السوري تعيد الأمن الى منطقة المطاحن في حمص

أما في حمص فقد أكد مصدر عسكري أن وحدات من الجيش السوري أعادت الأمن والاستقرار الى منطقة المطاحن الممتدة بين كراج حمص القديم وساقية الري بمدينة حمص.

وقال مراسلنا ان الاشتباكات استمرت في جورة الشياح والقرابيص، بالاضافة الى باب هود ، في وقت قتل فيه 23 مسلحا من مقاتلي المعارضة في كمين للجيش ضمن محور وادي السايح-حميدية .

وقصف الجيش بشكل عنيف من المدفعية مقار مقاتلي المعارضة وتجمعاتهم في تلبيسة وتل دو والرستن.

المصدر: وكالات + "روسيا اليوم"

الأزمة اليمنية