كتلة المستقبل تطالب ميقاتي بعدم التخلي عن المحكمة الدولية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/62255/

طلب نواب كتلة "المستقبل" في البرلمان اللبناني، التي يتزعمها رئيس الوزراء السابق سعد الحريري، من رئيس الوزراء المكلف نجيب ميقاتي بعدم التخلي عن المحكمة الدولية المدعومة من هيئة الامم المتحدة والمخصصة للتحقيق في قضية اغتيال رئيس الحكومة اللبنانية الأسبق رفيق الحريري في فبراير/شباط 2005.

طلب نواب كتلة "المستقبل" في البرلمان اللبناني، التي يتزعمها رئيس الوزراء السابق سعد الحريري، من رئيس الوزراء المكلف نجيب ميقاتي بعدم التخلي عن المحكمة الدولية المدعومة من هيئة الامم المتحدة والمخصصة للتحقيق في قضية اغتيال رئيس الحكومة اللبنانية الأسبق رفيق الحريري في فبراير/شباط 2005.
ويعكس طلب "المستقبل" هذا جوهر الخلاف بين قوى 14 آذار وقوى 8 آذار بقيادة حزب الله، الذي تعتبر قيادته ان المحكمة مسيسة، وتستهدف حركة المقاومة والمتحالفين معها في لبنان، اذ يعتبر قادة الحزب ان المحكمة تسعى الى توجيه اتهام اغتيال الحريري لعناصر منه.
وجاء في بيان الكتلة الذي تلاه رئيس الحكومة الأسبق فؤاد السنيورة في 27 يناير/كانون الثاني تساؤلاً موجهاً لميقاتي "هل تلتزم يا دولة الرئيس بعدم الموافقة على طلب فك التزام لبنان بالمحكمة الخاصة بلبنان، بما في ذلك طلب وقف تمويلها .. طلب وسحب القضاة اللبنانيين وطلب الغاء مذكرات التفاهم التي وقعها لبنان مع الأمم المتحدة او طلب تجميد المحكمة الخاصة بلبنان".
وأضاف السنيورة "هل تلتزم يا دولة الرئيس بعدم إدراج أي من هذه المواضيع على جدول أعمال مجلس الوزراء، وكذلك عدم الموافقة على أي مشروع او اقتراح قانون بذلك".
وتأتي هذه التطورات في ظل إعلان كتلة "المستقبل" عدم انضمامها لحكومة "يكون لحزب الله اليد الطولى فيها".
في تلك الأثناء بدأ نجيب ميقاتي جلسات استشارية مع نواب البرلمان حول تشكيل الحكومة الجديدة، وذلك بعد ان كُلّف ميقاتي بترؤس الحكومة من قبل رئيس البلاد ميشال سليمان.
واعتبرت نسبة كبيرة من أتباع المذهب السني في لبنان تسمية نجيب ميقاتي رئيساً للحكومة الجديدة  تحدياً لرغبتهم بتولي الزعيم السني الأبرز على الساحة اللبنانية سعد الحريري رئاسة الوزراء، مما أدى الى اندلاع مظاهرات في العاصمة بيروت ومدينة طرابلس، اقدم فيها المتظاهرون على إحراق إطارات السيارات وإغلاق طرق حيوية، لم يدم فترة طويلة. 
المصدر: وكالات

المحلل السياسي من بيروت ربيع قيس

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية