أسامة دليل يؤكد نهاية مشروع الإسلام السياسي في 26 يوليو 2013

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/622238/

أكد نائب رئيس تحرير صحيفة "الأهرام" أسامة دليل أن يوم الجمعة 26 يوليو/تموز سيشهد نهاية "الفكرة الجيواسراتيجية" والمشروع الضخم المسمى بـ "الإسلام السياسي"، الذي كان يهدف إلى إعادة تشكيل منطقة الشرق الأوسط بواسطة جماعات تمثل هذا التيار تتلقى الدعم من الغرب.

أكد نائب رئيس تحرير صحيفة "الأهرام" أسامة دليل أن يوم الجمعة 26 يوليو/تموز سيشهد نهاية "الفكرة الجيواسراتيجية" والمشروع الضخم المسمى بـ "الإسلام السياسي"، الذي كان يهدف إلى إعادة تشكيل منطقة الشرق الأوسط بواسطة جماعات تمثل هذا التيار في مصر وسورية، تتلقى الدعم من الغرب. وأضاف أن الموقف في المنطقة بالكامل مرتبط بما يحدث في شوارع القاهرة.

هذا وقال دليل في لقاء في أستوديو قناة "روسيا اليوم" في القاهرة إن المتظاهرين المؤيدين لعزل الرئيس السابق محمد مرسي لن يطالبوا المؤيدين له بمغادرة ساحات الاعتصام، انطلاقا من أن التظاهر السلمي "حق أصيل للجميع في مصر"، مشددا على أن الاقتتال ليس هو الهدف من المظاهرات.

وذكر أن الأمريكيين ابتكروا "نظرية الفوضى الخلاقة"، التي أطلقتها وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة كونداليزا رايس، مشيرا إلى أن المحافظين الجدد رأوا أن الخريطة السياسية في العالم العربي لم تعد صالحة في القرن الـ 21، وأنه آن أوان خارطة الدم التي تعتمد في أساسها على الاقتتال العرقي والمذهبي، مما سيؤدي في نهاية المطاف إلى إعادة تشكيل المنطقة بطريقة أخرى، على حد تعبيره.

 

الأزمة اليمنية