بطريرك موسكو وسائر روسيا: حمل المسيحية على الخروج من سورية سيؤدي إلى كارثة حضارية

أخبار العالم العربي

بطريرك موسكو وسائر روسيا: حمل المسيحية على الخروج من سورية سيؤدي إلى كارثة حضارية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/622187/

سيؤدي حمل المسيحية على الخروج من سورية إلى كارثة حضارية. أعلن ذلك بطريرك موسكو وسائر روسيا كيريل أثناء لقاء عقده الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم 25 يوليو/تموز في موسكو مع رؤساء الكنائس المحلية الأرثوذكسية. وقال البطريرك :لا يجوز حرمان منطقة الشرق الأوسط من الوجود المسيحي لأن ذلك سيؤدي إلى كارثة حضارية.

سيؤدي حمل المسيحية على الخروج من سورية إلى كارثة حضارية. أعلن ذلك بطريرك موسكو وسائر روسيا كيريل أثناء لقاء عقده الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم 25 يوليو/تموز في موسكو مع رؤساء الكنائس المحلية الأرثوذكسية. وقال البطريرك :لا يجوز حرمان منطقة الشرق الأوسط من الوجود المسيحي لأن ذلك سيؤدي إلى كارثة حضارية.

وأعاد البطريرك إلى الأذهان أن ولادة الدين المسيحي تعود إلى الأراضي السورية بالذات. وإذا أدت العمليات الحربية والنزاعات إلى إبادة المسيحيين - كما هو الحال في سورية-  أو حملتهم على مغادرة البلاد فإن ذلك سيتسبب بمأساة  بالنسبة  للكنائس المسيحية والحضارة العالمية والمواطنين الذين يعانون من تفاقم الأوضاع العسكرية. كما ذكر البطريرك أن التاريخ العالمي سبق وشهد مظاهر حمل المسيحيين على مغادرة بلدانهم.

المصدر: وكالة "إيتار – تاس" الروسية للأنباء

الأزمة اليمنية