فهمي يؤكد بعد لقائه الجربا دعم مصر للثورة السورية والحل السياسي للأزمة

أخبار العالم العربي

فهمي يؤكد بعد لقائه الجربا دعم مصر للثورة السورية والحل السياسي للأزمة
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/621788/

اعلن وزير الخارجية المصري نبيل فهمي عقب لقائه رئيس "الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية" أحمد الجربا في القاهرة عن تأييد بلاده للثورة السورية ودعمها للحل السياسي للأزمة.

اعلن وزير الخارجية المصري نبيل فهمي عقب لقائه رئيس "الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية" أحمد الجربا في القاهرة عن تأييد بلاده للثورة السورية ودعمها لحل الأزمة السورية سياسيا.

وقال فهمي خلال لقائه الصحفيين يوم الأحد 21 يوليو/تموز أن "مصر ستظل تدعم الثورة السورية حتى تقوم دولة تلبي طموحات الشعب السوري ودولة ديمقراطية عصرية".

واعتبر الوزير مشاركة سوريين في التظاهرات وفي أعمال عنف في مصر أنها  أحداث فردية ولا تمثل الشعب السوري بأكمله أو الائتلاف السوري المعارض.

واكد الوزير ان "مصر رحبت بالجربا بعد أن تم انتخابه، وتناولنا الأوضاع في مصر وفي سورية، وان اي أحداث فردية لاتعبر عن الموقف الرسمي، وليست لدينا مبادرة في الوقت الحالي لجمع شمل قوى المعارضة السورية ، خاصة وأن الحكومة (المصرية) قد تشكلت منذ ايام" فقط.

واوضح قائلا "نحن لم نطرح مبادرة بعد، وسنواصل الاتصال بالأطراف السورية المختلفة، وسنناقش الحل السياسي للأزمة في سورية، ولا يمكن قبول سفك الدماء، ولازلنا نؤيد الحل السياسي الذي ستتم مناقشته خلال جنيف 2".

الجربا: قرار إلزام السوريين بالحصول مسبقا على تأشيرة قبل دخولهم لمصر سوف ينتهي خلال هذا الشهر

من جانبه قال الجربا ان "قرار الحصول على تأشيرة للسوريين قبل زيارة مصر سوف ينتهي خلال هذا الشهر"، مؤكدا ان "مصر بلد السوريين الثاني وحاضنة لهم"، وسوف يتم التغاضي عن القرار بعد استقرار الأوضاع في مصر.

ونوه الجربا بأن فهمي أوضح له بأن هذا الإجراء أتخذ حيال عدة دول اخرى إضافة لسورية، ولا يستهدف السوريين فقط، "فهناك عشرات الآلاف من السوريين يعيشون في مصر بأمان، ووعد معالي الوزير ان القرار مؤقت وخلال هذا الشهر الفضيل سوف ينتهي".

وأكد الجربا أن مصر لم تدعم الحل العسكري في سورية، موضحا في الوقت ذاته أن الحل السياسي بالنسبة للأئتلاف يتطلب "رحيل هذا النظام ورأس هذا النظام".

افادة مراسلنا في القاهرة:

ممثل حزب الاتحاد الديمقراطي السوري في فرنسا: الائتلاف مازال يبحث عن التسليح

هذا واعتبر ممثل حزب "الاتحاد الديمقراطي السوري" في فرنسا خالد عيسى خلال حديث لـ"روسيا اليوم" من باريس ان "الائتلاف مازال يبحث عن الحل العسكري.. وقد تم تعيين احمد الجربا رئيسا له لأنه كان مكلفا بالرجة الأولى بملف التسلح".

واكد ان "موقف الائتلاف من غزو الجهاديين للمناطق الكردية الآمنة أمر مخز".

الأزمة اليمنية