مسلسل حدود شقيقة.. جرعة كوميدية مختلفة وجديدة

الثقافة والفن

مسلسل حدود شقيقة.. جرعة كوميدية مختلفة وجديدة
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/621759/

حدود شقيقة كوميديا خفيفة، وإنما هادفة من اخراج أسامة شهاب الحمد، يتحدّث المسلسل عن قريتين على منطقة حدوديّة ،حيث يتناول العمل العلاقة الإجتماعية بين قريتين حدوديتين واحدة لبنانيّة (أم النّور) وأخرى سوريّة (أم النّار)، والّتي تتّصف بالتنافس الدّائم ومحاولة لفرض ثقافة الواحدة على الأخرى، في قالب كوميدي سياسي ساخر يلامس الواقع العربي المعاش.

حدود شقيقة كوميديا خفيفة، وإنما هادفة من اخراج أسامة شهاب الحمد، يتحدّث المسلسل عن قريتين على منطقة حدوديّة ،حيث يتناول العمل العلاقة الإجتماعية بين قريتين حدوديتين واحدة لبنانيّة (أم النّور) وأخرى سوريّة (أم النّار)، والّتي تتّصف بالتنافس الدّائم ومحاولة لفرض ثقافة الواحدة على الأخرى، في قالب كوميدي سياسي ساخر يلامس الواقع العربي المعاش.

وتضم القريتان شرائح مختلفة تشكل من الشخصيات، التي تضفي جواً كوميديا على العمل، كعلاقات المخاتير ببعضها البعض، وشخصيات المكون الاقتصادي، والاجتماعي، لكلا القريتين .. كما يتناول المسلسل بيئة وبنية كل قرية، وتحتوي أحداث المسلسل على بعض التّفاصيل السياسية لأنّه لا يمكن فصل السّياسة عن الحياة والمجتمع.

ولم يعتد سكان القرية الاكثار من الأحلام، فتجري الحوادث. نراقب التفاصيل الصغيرة كيف ترمز الى شؤون الانسان الكبرى والمطالب الوطنية، في اسقاط ربما على الواقع فالمختار هو الرأس الحاكم، والآمر الذي تخافه الرعية. ولكننا سرعان ما نكتشف أصابع أعوانه ومساعديه (الأقرب اليه شخص واحد) في قراراته المصيرية التي تخصّ الشعب. كأن يُنصح مختار أم النار (باسم ياخور) بأن يستقبل وفداً من القرية لمحاورته في شأن قوارير الغاز بعدما كادت الحاجة إليها تولّد احتجاجات غير منضبطة.

وهناك أيضاً مختار أم النور (غبريال يمين)، الذي لم يسعفه الحظ ليحظى بامتيازات منافسه اللدود، مختار أم النار. المواقف مضحكة، فيها من "اللطشات" ما يجعلنا نفكر. مهمٌ جداً ألا تكون الضحكة عابرة كبعض ما نراه على الشاشة. ثم نجد ان لكل همومه. نظن لوهلة بأنها لا تعنينا، لنكتشف مع المزيد من الحلقات بأن القضايا الكبرى تحرّكها التفاصيل الصغيرة.

العمل من بطولة باسم ياخور وغابرييل يمين وليليان نمري ولورا أبو أسعد وشكران مرتجى ومحمد حداقي وأحمد الأحمد.