ضابط أمريكي رفيع يحذر من سطوة المتطرفين في سورية

أخبار العالم العربي

ضابط أمريكي رفيع يحذر من سطوة المتطرفين في سورية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/621756/

حذر نائب مدير وكالة استخبارات الدفاع الأمريكية ديفيد شيد من سيطرة الجماعات المسلحة الأكثر تطرفاً في سورية على بقية التنظيمات المعارضة، إن لم يتم كبح جماحها.

حذر نائب مدير وكالة استخبارات الدفاع الأمريكية ديفيد شيد من سيطرة الجماعات المسلحة الأكثر تطرفاً في سورية على بقية التنظيمات المعارضة، إن لم يتم كبح جماحها.

وقال شيد في كلمة امام منتدى اسبين الامني في كولورادو إنه أحصى ما لا يقل عن 1200 جماعة في المعارضة، موضحاً أن كثيراً من هذه الجماعات منشغل بالشكاوي المحلية مثل نقص المياه الصالحة للشرب في قراهم.

وأعرب عن خشيته من أنه "اذا تركت دون رادع فان أكثر العناصر تطرفا ستسيطر على قطاعات أكبر"، متوقعاً أن يستمر الصراع من أشهر إلى أعوام.

وأكد شيد أن المقاتلين "لن يعودوا لأوطانهم عندما تنتهي الحرب"، متوقعاً سيناريو ينسحب فيه الرئيس السوري إلى منطقة ما وتصبح المناطق الاخرى من البلاد محل صراع. واضاف "سيتقاتلون على هذه المناطق وسيظلون هناك لفترة طويلة."

وأكد شيد صعوبة التمييز بين من وصفهم بمقاتلي المعارضة الأشرار والطيبين، وفق تعبيره، مشدداً على أن قوة "جبهة النصرة" تزداد وأنها تثير قلقاً خطيراً.

ورأى شيد أن تفادي الولايات المتحدة الانغماس في الصراع يأتي عبر الاعتماد على الحلفاء في المنطقة، قائلاً "نعرف ان عددا من دول الخليج لديها مخاوف كبيرة من نظام بشار الاسد.. واعتقد انه يوجد عدد كبير من الحلفاء المستعدين للعمل معنا عن كثب بشكل أكبر".

محلل سياسي: امريكا تريد استمرار الاقتتال في سورية

في هذا الشأن اعتبر الباحث الاستراتيجي في شؤون الشرق الأوسط وفيق إبراهيم في اتصال مع قناة "روسيا اليوم" أن امريكا تريد استمرار الاقتتال في سورية، مشيراً إلى أن عملية ارسال السلاح إلى مقاتلي المعارضة يتم بمعرفة أمريكية. ولفت الباحث إلى أنه تم تحويل الصراع الاجتماعي في الدول العربية إلى صراع طائفي وصراع على النفوذ.

عضو أمانة حركة رشاد: الغرب لا يهمه الا مصالحه

من جهته اكد عضو أمانة حركة رشاد محمد العربي زيتوت في حديث لـ"روسيا اليوم" من لندن ان "الغرب لا يهمه في واقع الأمر الا مصالحه، ولعله يعتبر بقاء الوضع في سورية على ما هو عليه افضل له، حيث يتقاتل خصومه فيها بين بعضهم البعض".

المصدر: رويترز