بايدن يتصل برئيسة البرازيل لازالة التوتر الناجم عن فضيحة تجسس المخابرات الأمريكية

أخبار العالم

بايدن يتصل برئيسة البرازيل لازالة التوتر الناجم عن فضيحة تجسس المخابرات الأمريكيةبايدن وروسيف (صورة من الأرشيف)
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/621725/

هاتف نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن الرئيسة البرازيلية ديلما روسيف لازالة التوتر الحاصل بين البلدين بسبب فضيحة تجسس المخابرات الأمريكية التي كشفها موظفها السابق ادوارد سنودن.

هاتف نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن الرئيسة البرازيلية ديلما روسيف لازالة التوتر الحاصل بين البلدين بسبب فضيحة تجسس المخابرات الأمريكية التي كشفها موظفها السابق ادوارد سنودن.

وافادت وكالة "اسوشيتد برس" يوم السبت 20 يوليو/تموز نقلا عن موقع الرئيسة البرازيلية بأن بايدن وروسيف تحدثا لمدة 25 دقيقة، اعقبه تصريح لوزيرة الاتصالات البرازيلية هيلينا تشاكاز قالت فيه للصحفيين ان بادين اتصل لتوضيح الموقف و"الاعراب عن اسفه ازاء النتائج السلبية لكشف المعلومات".

واضافت ان المسؤول الأمريكي عرض على البرازيل ارسال وفد الى واشنطن للتعرف على "التفاصيل التقنية والسياسية" للموضوع.

من جانبها، اكدت روسيف انها تنتظر من الولايات المتحدة "شرحا وتغيرات في السياسة".

وكانت السلطات البرازيلية قد طالبت السلطات الأمريكية بتقديم شرح رسمي اثر نشر صحيفة "O Globo" مقالة معتمدة على معلومات قدمها موظف المخابرات الأمريكية السابق ادوارد سنودن للصحفيين البرازيليين مفادها انه توجد قاعدة مشتركة لوكالة الأمن الوطني الأمريكية وووكالة المخابرات المركزية "CIA" في البرازيل.

وكتبت الصحيفة في مقالتها انه تم اقامة شبكة التجسس الأمريكية على كامل مساحة امريكا الجنوبية، وان هذه الشبكةا كانت تجمع  ليس الأسرار العسكرية فقط، وانما الاقتصادية ايضا.

واكدت الصحيفة ان اجهزة الأمن الأمريكية تعتبر البرازيل، بالاضافة الى الصين وروسيا وايران وباكستان، "اولوية" لها للتجسس في مجال الاتصالات السلكية واللاسلكية.

المصدر: "نوفوستي" + "روسيا اليوم"