وكالة الأمن القومي الأمريكية تتبنى إجراءات أمنية جديدة بعد تسريبات سنودن

أخبار العالم

وكالة الأمن القومي الأمريكية تتبنى إجراءات أمنية جديدة بعد تسريبات سنودن
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/621614/

أعلن مسؤولون أمريكيون كبار عن تطبيق إجراءات أمنية جديدة للحيلولة دون تسريب المعلومات السرية، وجاء هذا بعد فضيحة إدوارد سنودن المحلل السابق في وكالة الأمن القومي الأمريكية الذي سرب عددا من أسرار الاستخبارات الامريكية.

أعلن مسؤولون أمريكيون كبار عن تطبيق إجراءات أمنية جديدة للحيلولة دون تسريب معلومات سرية، وجاء هذا بعد فضيحة إدوارد سنودن المحلل السابق في وكالة الأمن القومي الأمريكية الذي سرب عددا من أسرار الاستخبارات الامريكية.

وقال مدير الوكالة كيث ألكسندر أنه أمر يفرض "قاعدة الرجلين" في الوكالة، وهذا يعني أنه لا يحق لأي موظف أن يستخدم أو ينقل معلومات مهمة، إلا بحضور موظف آخر. وأضاف انه قد تم إغلاق الغرف التي تحتوي على مزودات الخدمات التابعة للوكالة، ويمنع النظام الالكتروني أي شخص من دخول الغرف لوحده.

بدوره انتقد  نائب وزير الدفاع الأمريكي أشتون كارتر الإجراءات الأمنية المعتمدة في الوكالة للحفاظ على المعلومات الاستخباراتية، موضحا أنه لا يجوز الحفاظ على مثل هذه الكميات الضخمة من المعلومات في مزود خدمات واحد.

وأضاف أن هناك سببين أساسيين سمحا لإدوارد سنودن بتسريب المعلومات السرية لوكالة الأمن القومي الأمريكية.

وبين كارتر أن السبب الأول يتمثل في: "وجود كم هائل من المعلومات السرية في مكان واحد، وذلك من اجل تسهيل عملية التواصل بين موظفي الاستخبارات."

وأضاف كارتر أن السبب الثاني يتثمل في: "إعطاء شخص سلطات ورخصة عالية المستوى للدخول والاطلاع على هذه المعلومات إلى جانب تخويله بصلاحيات نقلها."

وأقر كل من ألكسندر وكارتر ماثيو اولسن رئيس المركز القومي لمكافحة الارهاب، بأن تسريب سنودن لمعلومات استخباراتية، ألحق ضررا ملموسا بالأمن القومي الأمريكي. وأشاروا الى أن عناصر تنظيم "القاعدة" والجماعات المرتبطة تبحث الآن عن تعديل سبل الاتصال فيما بينها، من أجل تجنب رصد حركاتها من قبل الولايات المتحدة، وحدث هذا بعد ان نشر في وسائل الاعلام ما سربه سنودن عن الحملة الأمريكية لمراقبة الاتصالات في الولايات المتحدة وخارجها.

المصدر: "أ.ب"

فيسبوك 12مليون