غزة وشهر رمضان المبارك.. مؤسسة الأيتام مثالا

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/621606/

كلما ارتفعت نسبة الفقر والبطالة في قطاع غزة ازدادت حاجة المواطنين للمساعدات الغذائية، وشهر رمضان الكريم هو فرصة لتعزيز التكافل الاجتماعي من أجل دعم الشرائح الفقيرة.

كلما ارتفعت نسبة الفقر والبطالة في قطاع غزة ازدادت حاجة المواطنين للمساعدات الغذائية، وشهر رمضان الكريم هو فرصة لتعزيز التكافل الاجتماعي من أجل دعم الشرائح الفقيرة.

وتحتضن مؤسسة الايتام الآلافَ منذ عام 1948، والآن يعيش فيها الأيتامُ أجواء هذا الشهر الفضيل، حيث يتبرع مواطنون لهم بوجبات إفطارهم وسحورهم، وهذا هو نمط حياة بالنسبة للغزيين الذين تعرضوا لحملة تدمير منظمة لمختلف قطاعات حياتهم.

المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور