مجلة "ذاكرة مصر" توثق جمعية "الحمير المصرية"

متفرقات

مجلة
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/621554/

وثقت مجلة "ذاكرة مصر" الفصلية الصادرة عن مشروع ذاكرة مصر المعاصرة، في عددها الجديد في يوليو/تموز 2013، وثقت لواحدة من أطرف الجمعيات الأهلية التي عرفتها مصر، وهي جمعية "الحمير المصرية" التي أسسها الأديب والمسرحي والمخرج زكي طليمات في ثلاثينات القرن الماضي.

وثقت مجلة "ذاكرة مصر" الفصلية الصادرة عن مشروع ذاكرة مصر المعاصرة، في عددها الجديد في يوليو/تموز 2013، وثقت لواحدة من أطرف الجمعيات الأهلية التي عرفتها مصر، وهي جمعية "الحمير المصرية" التي أسسها الأديب والمسرحي والمخرج زكي طليمات في ثلاثينات القرن الماضي.

وتضم الجمعية 30 ألف عضو من المصريين. ويحمل أعضاء الجمعية ألقابا عدة، فعند انضمام العضو للجمعية يلقب بالحرحور أي الجحش الصغير، ثم يحصل على رتبة أعلى حسب مجهوده.

وقد يظل العضو 20 عاما دون أن يحصل على اللقب حامل البردعة أي الحمار الكبير. ولم يحصل على هذا اللقب سوى 3 أعضاء من الجمعية هم زكي طليمات وشكري راغب والمرسي خفاجي رئيس الجمعية الحالي. 

ترجع بداية تكوين هذه الجمعية إلى إنشاء معهد الفنون المسرحية عام 1930 على يد زكي طليمات، وقد أنشأه طليمات بهدف تمصير المسرح، إلا أن الملك فؤاد أغلقه، وبعد زواج طليمات من روز اليوسف قاد عبر مجلتها حملة لإعادة فتح المعهد، فهداه تفكيره إلى تأسيس (جمعية للحمير) لما يتميز به الحمار من صبر وقوة تحمل وبفضل جهود أعضاء الجمعية أعيد فتح المعهد. 

وانضم للجمعية عدد من أبرز المفكرين والأدباء والفنانين المصريين من أبرزهم طه حسين وعباس العقاد ونادية لطفي وأحمد رجب. 

وتقدم الجمعية خدمات مختلفة للمجتمع منها محو الأمية وتشجير الأحياء وإنشاء الحدائق واستصلاح الأراضي لتمليكها للشباب وتنظيم الرحلات ورعاية المرضى من خلال عيادات الأطباء أعضاء الجمعية وتقدم الأجهزة الطبية الحديثة كهدايا للمستشفيات الحكومية.

المصدر: "بوابة الأهرام"