صحيفة "العرب اليوم" الاردنية تعلق صدورها مؤقتا

أخبار العالم العربي

صحيفة
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/621458/

ذكرت صحيفة "العرب اليوم" الاردنية في خبر على موقعها يوم الاربعاء 17 يوليو/تموز ان ناشر الصحيفة الياس جريسات قرر تعليق صدورها لمدة شهرين اعتبارا من اليوم الاربعاء، بهدف اعادة ترتيب الاوضاع الداخلية في الصحيفة.

ذكرت صحيفة "العرب اليوم" الاردنية في خبر على موقعها يوم الاربعاء 17 يوليو/تموز ان ناشر الصحيفة الياس جريسات قرر تعليق صدورها لمدة شهرين اعتبارا من اليوم الاربعاء، بهدف اعادة ترتيب الاوضاع الداخلية في الصحيفة.

واكد جريسات التزامه الكامل بحقوق العاملين في الصحيفة، وكذلك اية حقوق اخرى تترتب على الصحيفة تجاه الغير. واشار الى ان الصحيفة ستعوض جميع المشتركين فيها عن مدة التعليق بعد عودتها للصدور.

وذكر موقع الصحيفة ان هذا القرار "جاء بعد انسداد كل الحلول امام استمرار صدور "العرب اليوم"، وتجاوز الظروف المالية الصعبة، اضافة الى عدم تجاوب الحكومات، لا بل واستمرار الضغوط على الصحف، والتي اوصلت "العرب اليوم" الى صحيفة "منكوبة ماليا" اضطرتها الى تعليق الصدور من اجل وقف النزيف وتصحيح الاوضاع".

واشارت "العرب اليوم" الى ان جميع الصحف طلبت من الحكومات المتعاقبة ان تعيد النظر في الضرائب والرسوم المفروضة على مدخلات الانتاج، بالاضافة الى التشريعات الناظمة لوسائل الاعلام، لكن الحكومات استمرت في تجاهل مطالب الصحف ونقابة الصحفيين.

وقالت "العرب اليوم" ان قرار تعليق الصدور "مؤسف، وصعب، ومؤلم، لكن لا بد من تناول الدواء المر في لحظة ما، كما ان إدارة الصحيفة تحتاج الى وقت من اجل إعادة التفكير والتقويم ورسم الاستراتيجية الجديدة لمستقبل "العرب اليوم"، ومعالجة الاختلالات المالية التي تعاني منها".

واضافت الصحيفة: "ثمة احساس بالغصة من شكل تعاطي الدولة مع وسائل اعلامها، واحساس مرير بان الدولة تدير ظهرها لاحد اهم اسلحتها وهو الاعلام الوطني الاردني الذي يذود عن الوطن ويحمي نظامه السياسي. نتمنى ان تغادر الدولة شرفة الفرجة على الاعلام الاردني وهو يغرق لانها قد تجد نفسها وحيدة بدون سلاح".

واكدت الصحيفة انها ستستمر في متابعة الاحداث من خلال موقعها الالكتروني خلال فترة تعليق الصدور الورقي.

المصدر: موقع "العرب اليوم"

الأزمة اليمنية