الأزمة الاقتصادية والمعيشية في سورية

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/621176/

تفاقمت خسائر الاقتصاد السوري كثيرا بعد نحو عامين وأربعة أشهر على بدء الأزمة، وتلقي الأزمة بثقلها على أوضاع المواطنين المعيشية وتهدد بنية الدولة السورية. تقدر التقارير الدولية حجم الخسائر بأكثر من 80 مليار دولار.

تفاقمت خسائر الاقتصاد السوري كثيرا بعد نحو عامين وأربعة أشهر على بدء الأزمة، وتلقي الأزمة بثقلها على أوضاع المواطنين المعيشية وتهدد بنية الدولة السورية.

تقدر التقارير الدولية حجم الخسائر بأكثر من ثمانين مليار دولار. وبفعل النزاع المسلح تراجع الناتج المحلي قرابة أ40%، وارتفعت البِطالة من نحو 8.3%قبل الأزمة إلى نحو 33% من القوى العاملة، وتصل في بعض المناطق إلى أكثر من 50%.

زاد الصراع المسلح، والعقوبات الغربية والعربية المفروضة على سورية، من حدة معاناة المواطنين، وألحقت ضررا بالغا بالاقتصاد السوري بعد توقف دورة الانتاج الزراعي والصناعي في جميع المناطق التي تشهد معارك بين المعارضة المسلحة والقوات النظامية.

 

المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور

توتير RTarabic