استنكار عربي واسلامي للتفجير الارهابي بمطار دوموديدوفو الدولي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/62106/

يستمر رؤوساء الدول والحكومات والشخصيات الرسمية في العالم الاسلامي والعربي في الاعراب عن شجبهم للتفجير الارهابي الذي نفذ يوم 24 يناير/كانون الثاني بمطار دوموديدوفو بالقرب من موسكو.

أعرب الرئيس المصري حسني مبارك خلال اتصال هاتفي يوم الاثنين مع الرئيس الروسي دميتري مدفيديف عن إدانته الشديدة للعمل الإرهابي الذي نفذ يوم 24 يناير/كانون الثاني بمطار دوموديدوفو بالقرب من موسكو. واكد الرئيس المصري على تضامن بلاده مع الشعب الروسي في كفاحه ووقوفه بوجه الارهاب والتطرف .

كما دعا وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط إلى توحيد الجهود الإقليمية والدولية لمكافحة خطر الإرهاب الذي تواجهه جميع الشعوب. وحسب قوله فان احلال الاستقرار والامن على الساحة الدولية يرتبط مباشرة بالنجاح في اجتثاث جذورالارهاب.

من جهته قال عمرو موسى الأمين العام لجامعة الدول العربية إن العرب يتمسكون بالموقف الرافض للإرهاب. بينما أدانت منظمة المؤتمر الإسلامي بشدة العمل الإرهابي الذي أدى إلى سقوط العديد من الضحايا الأبرياء. وأعربت المنظمة عن عزمها للمساهمة في الجهود الدولية الرامية إلى مكافحة الإرهاب.
كما شجبت دولة الامارات العربية المتحدة التفجير الارهابي  الذي وقع في مطار دوموديدوفو الدولي بموسكو واكد جمعة مبارك الجنيبي وكيل وزير الخارجية  ان دولة الامارات العربية تدين الارهاب بكافة اشكاله ووجوهه.

وشجبت جمهورية ايران الاسلامية بشدة التفجير الارهابي الذي نفذ بمطار دوموديدوفو بموسكو والذي اودى بحياة الكثيرين. جاء ذلك في تصريحات ادلى بها يوم 25 يناير/كانون الثاني رامين ميهمانبراست الناطق الرسمي بأسم وزارة الخارجية الايرانية الذي قدم باسم الجمهورية الايرانية التعازي الخالصة الى اسر الضحايا والمتضررين والى الحكومة والشعب في روسيا.

ومن جانبه ارسل طيب رجب اردوغان رئيس وزراء تركيا برقية الى فلاديمير بوتين رئيس الحكومة الروسية جاء فيها " علمت بحزن عميق بالانفجار الذي وقع بمطار دوموديدوفو بموسكو الذي ادى الى سقوط قتلى وجرحى بين المواطنين. اتقدم اليكم والى أسر الضحايا والى الشعب الروسي شخصيا وبأسم الامة التركية التعازي القلبية الصادقة مع التمنيات بالشفاء العاجل والصحة الموفورة للمصابين ".

ونشر موقع وزارة الخارجية الاندونيسية بيانا استنكرت فيه التفجير الارهابي بمطار دوموديدوفو بموسكو جاء فيه " تشجب الحكومة الاندونيسية بشدة الارهاب بكافة اشكاله وتساند الجهود المبذولة للقضاء على مخاطره ".

كما عبر الهام علييف رئيس جمهورية أذربيجان في برقية الى الرئيس دميتري مدفيديف عن تعازيه الصادقة جاء فيها " لقد هزني نبأ الانفجار وعدد الذين سقطوا بنتيجته. اننا نشجب بشدة الارهاب بكافة اشكاله ومظاهره. باسمي ونيابة عن  شعب أذربيجان اتقدم اليكم والى اسر واقارب الضحايا والى الشعب الروسي بالتعازي القلبية ". كما عبر عن تمنياته بالشفاء العاجل للمصابين.


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)