عمدة ريكيافيك بصدد إلغاء توأمة المدينة مع موسكو بسبب المثليين

متفرقات

عمدة ريكيافيك بصدد إلغاء توأمة المدينة مع موسكو بسبب المثليين
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/621048/

أعلن عمدة العاصمة الأيسلندية يون غنار عزمه إلغاء معاهدة التوأمة الموقعة بين ريكيافيك وموسكو في عام 2007، بسبب موقف روسيا من المثليين جنسيا.

أعلن عمدة العاصمة الأيسلندية يون غنار عزمه إلغاء معاهدة التوأمة الموقعة بين ريكيافيك وموسكو في عام 2007، بسبب موقف روسيا من المثليين جنسيا.

جاء هذا الإعلان بعد أن اقترحت بلدية العاصمة الأيسلندية وعدد من النشطاء والتشاور مع وزير الداخلية الأيسلندي إلغاء التوأمة مع موسكو، بسبب وضع المثليين والمتحولين جنسيا، بحسب ما أفادت به وكالة "إنترفاكس" الروسية للأنباء السبت 13 يوليو/تموز.

يُذكر أن مجلس الدوما (النواب) الروسي اعتمد قانونين في الشهر الماضي حول "الترويج للعلاقات غير التقليدية في صفوف المراهقين"، يقضي الأول بحظر الدعاية للعلاقات الجنسية غير الطبيعية فيما يمنع بموجب الثاني تبني الأطفال في أسر مثلية، الأمر الذي أثار موجة من الانتقادات بين المدافعين عن حقوق الإنسان.

يُشار إلى أن غنار، وهو ممثل كوميدي، تولى منصبه في عام 2010، وقد عبر أكثر من مرة عن موقفه المدافع عن حقوق المثليين جنسيا.

حقق عمدة ريكيافيك شهرة خارج بلاده حينما روجت مواقع إلكترونية لفيديو يظهر فيه مع شخص مثليّ شارك في مسيرة نظمتها جهات تمثل ذوي الميول الجنسية غير التقليدية في ريكيافيك. كما عبر غنار عن تضامنه مع فرقة Pussy Riot الروسية، التي كان قد صدر بحق أعضائها (3 فتيات) في أغسطس/آب 2012 حكم قضائي بالسجن سنتين لكل واحدة منهن.

وقد صدر هذا الحكم بعد إدانتهن في أغسطس/آب الماضي بتهمة إثارة الشغب والتحريض على الكراهية الدينية، لدخولهن  كاتدرائية المسيح المخلص في موسكو وقد غطت أقنعة وجوههن، ومن ثم صعودهن إلى منبر الخطابة في محاولة لأداء أغنية. وقد اعترفت الفتيات بأن الهدف من هذا التصرف كان "السخرية من المؤمنين".

أفلام وثائقية