أستراليا وأوزبكستان أمام تحقيق انجاز تاريخي

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/62061/

يسعى المنتخبان الأسترالي والأوزبكي بلوغ المباراة النهائية لبطولة كأس الأمم الأسيوية لكرة القدم 2011 لأول مرة في تاريخهما، عندما يلتقيان يوم الثلاثاء 25 يناير/كانون الثاني على استاد خليفة الدولي في الدور نصف النهائي للبطولة التي تستضيفها قطر حتى التاسع والعشرين من الشهر الجاري.

يسعى المنتخبان الأسترالي والأوزبكي بلوغ المباراة النهائية لبطولة كأس الأمم الأسيوية لكرة القدم 2011 لأول مرة في تاريخهما، عندما يلتقيان يوم الثلاثاء 25 يناير/كانون الثاني على استاد خليفة الدولي في الدور نصف النهائي للبطولة التي تستضيفها قطر حتى التاسع والعشرين من الشهر الجاري.
بلغ المنتخبان الأسترالي والأوزبكي لأول مرة في تاريخهما مباراة الدور نصف النهائي لبطولة كأس الأمم الأسيوية لكرة القدم، وبالتالي الفائز منهما في أول مباراة بينهما ابضاً في إطار البطولة، سيكون طرفاً في المباراة النهائية للبطولة لأول مرة ايضاً في تاريخه.

فالمنتخب الأسترالي يشارك للمرة الثانية فقط في نهائيات كأس آسيا بعد انضمامه للاتحاد الاسيوي لكرة القدم عام 2006، وكانت المشاركة الأولى له في النهائيات الماضية في عام 2007، ولم تكن موفقة بعكس جميع التكهنات، فقد ظهر المنتخب الأسترالي بمستوى متواضع، حيث تعادل مع عمان قبل أن يخسر أمام العراق بهدف مقابل ثلاثة أهداف، وخرج من الدور ربع النهائي بضربات الترجيح أمام اليابان.
ولكن في هذه البطولة تجاوز المنتخب الأسترالي حاجز الدور ربع النهائي، وان حقق ذلك بشق الأنفس، فقد احتاج الى 117 دقيقة لكي يتخطى عقبة المنتخب العراقي حامل اللقب، لبلوغ الدور نصف النهائي، وذلك بعد أن أحرز النجم الأسترالي هاري كيويل هدف الفوز لمنتخب بلاده في الوقت القاتل من الشوط الاضافي الثاني للمباراة التي جرت بينهما يوم السبت الماضي على استاد نادي السد في الدوحة في إطار الدور ربع النهائي للبطولة، وكان قد بلغ دور الثمانية بعد تصدره المجموعة الثالثة، ولكن بأداء متواضع ايضاً، حيث فاز على الهند بأربعة أهداف نظيفة في الجولة الأول، وتعادل مع كوريا الجنوبية بهدف لمثله في الجولة الثانية، واختتم منافسات المجموعة الثالثة بالفوز على البحرين بهدف وحيد.
أما بالنسبة للمنتخب الأوزبكي الذي حجز بطاقة التأهل الى المربع الذهبي للبطولة لأول مرة في تاريخه ايضاً، على حساب نظيره الأردني بفوزه عليه بهدفين مقابل هدف واحد في المباراة التي جرت بينهما يوم الجمعة الماضي على استاد خليفة الدولي في الدور ربع النهائي، فإن هذه المشاركة هي الخامسة له في نهائيات كأس آسيا، وذلك بعد أن شارك في الدورات الأربع الأخيرة منها وخرج من الدور الأول في نسختي عامي 1996 و 2000، قبل أن يبلغ الدور ثمن النهائي في نسختي 2004 و 2007 من المسابقة.
وكان المنتخب الأوزبكي قد تأهل بجدارة الى دور الثمانية بتصدره للمجموعة الأولى برصيد سبع نقاط من فوزين وتعادل واحد دون أن يتعرض لأي هزيمة في مبارياته الثلاث في الدور الأول للبطولة، حيث استهل مسيرته بفوز قوي على العنابي القطري في المباراة الافتتاحية بهدفين دون رد، ومن ثم تغلب على الأزرق الكويتي بهدفين مقابل هدف واحد، قبل أن يتعادل مع الصين بهدفين لكل منهما.

يدخل المنتخب الاوزبكي هذه المباراة بكامل صفوفه، وان كانت الشكوك تحوم حول غياب حارسه العملاق ايغناتي نيستروف الذي غادر الملعب في الشوط الثاني في مباراة دور الثمانية بسبب الاصابة، بالرغم من أنه قال يوم الاحد بانه لا يعتقد أن الاصابة خطيرة.
بينما سيغيب جيسون كولينا لاعب الوسط المنتخب الأسترالي حتى عن نهائي كأس آسيا في حال بلوغه، بعدما عاد الى بلاده لتلقي العلاج من اصابة في الركبة، بينما سيعود بريت ايمرتون الى تشكيلة استراليا بعد انتهاء ايقافه لمباراة واحدة.

وسكون الفائز من منتخبي أستراليا وأوزبكستان على موعد لأول مرة في نهائي كأس آسيا مع الفائز من المباراة التي تجمع اليابان وكوريا الجنوبية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
دوري أبطال اوروبا