الجيش السوري يشتبك مع مقاتلي المعارضة في حمص.. ويهاجم مواقع أخرى في ريف دمشق

أخبار العالم العربي

الجيش السوري يشتبك مع مقاتلي المعارضة في حمص.. ويهاجم مواقع أخرى في ريف دمشق
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/620605/

شهدت مدينة حمص اشتباكات بين القوات السورية ومقاتلي المعارضة الاثنين 8 يوليو/تموز، وذلك في محاولة من النظام لقطع الاتصال بين المناطق التي تسيطر عليها المعارضة والربط بين العاصمة والمناطق الأخرى على ساحل البحر المتوسط. يترافق ذلك مع قصف عنيف ومتواصل لليوم العاشر على التوالي. بدوره ذكر مراسل "روسيا اليوم" أن الجيش شن عددا من العمليات في الغوطة الشرقية، حيث استهدف مقار المسلحين في حرستا وزملكا وعربين والذيابية.

شهدت مدينة حمص اشتباكات بين القوات السورية ومقاتلي المعارضة الاثنين 8 يوليو/تموز، وذلك في محاولة من النظام لقطع الاتصال بين المناطق التي تسيطر عليها المعارضة والربط بين العاصمة والمناطق الأخرى على ساحل البحر المتوسط. يترافق ذلك مع قصف عنيف ومتواصل لليوم العاشر على التوالي. بدوره ذكر مراسل "روسيا اليوم" أن الجيش شن عددا من العمليات في الغوطة الشرقية، حيث استهدف مقار المسلحين في حرستا وزملكا وعربين والذيابية.

ويشن الجيش السوري هجوما على مدينة حمص منذ عشرة أيام، ويقصف المناطق التي يسيطر عليها مسلحو المعارضة.

ويهيمن مسلحو المعارضة على أجزاء كثيرة من شمال سورية، لكنهم تراجعوا في مواجهة الجيش السوري عندما استعاد السيطرة على القصير الشهر الماضي الواقعة على الحدود اللبنانية.

وتقع حمص على بعد 140 كيلومترا إلى الشمال من دمشق عند معبر استراتيجي يصل العاصمة بقواعد الجيش في المناطق الساحلية.

من جانبها نقلت وكالة "سانا" السورية للأنباء أن 4 أشخاص لقوا مصرعهم  اليوم وأصيب آخرون بجروح بينهم أطفال ونساء جراء تفجيرين بسيارتين مفخختين في شارع الحضارة بحي عكرمة السكني في مدينة حمص.

وذكر مصدر مسؤول لمراسل "سانا" في حمص أن إرهابيين فجروا سيارتين مفخختين بكميات كبيرة من المتفجرات ركنوهما وسط الحي المزدحم بالسكان، ما أدى إلى استشهاد أربعة مواطنين وإصابة 40 آخرين بينهم أطفال ونساء بجروح متفاوتة الخطورة.

ونقلت الوكالة عن مصادر محلية أن التفجيرين ألحقا أضرارا مادية كبيرة بالمنازل والمحلات التجارية المجاورة.

بدورها ذكرت صحيفة "الوطن" السورية القريبة من السلطات في عددها الصادر اليوم أن "الجيش العربي السوري فرض سيطرته على القسم الأكبر من حي الخالدية". ونقلت الصحيفة عن المصادر قولها إن وحدات الجيش "سيطرت أيضا على معظم الكتل المحيطة بمسجد الصحابي خالد بن الوليد". كما اشارت الى أن "وحدات من الجيش واصلت تقدمها في حي باب هود".

من جانبه ذكر مراسل "روسيا اليوم" أن المعارك العنيفة تتواصل بين قوات الجيش والمقاتلين في المدينة القديمة مع استمرار القصف المدفعي على عدد من المناطق التي تسيطر عليها المعارضة في حمص وريفها.

وذكر المراسل أن الجيش شن عددا من العمليات في الغوطة الشرقية، حيث استهدف مقار المسلحين في حرستا وزملكا وعربين والذيابية.

وتابع المراسل أنه في الريف الغربي لدمشق، قصف الجيش عددا من مقار مسلحي المعارضة بالطيران.

كما سيطر الجيش على أحد المناطق الهامة باتجاه مضايا التي كانت تشكل ممرا يتسلل عبره مقاتلون معارضون من لبنان الى الأراضي السورية، حسب المراسل.

أما في شمال البلاد، في حلب، ذكر المراسل أن الاشتباكات تستمر في محيط الشيخ مقصود والشيخ سعيد، وفي محيط مطار كويرس العسكري، حيث تواصل المعارضة هجومها، بينما ترد عليها القوات النظامية الخاصة بحماية المطار.

المزيد في تقرير مراسلنا

 

المصدر: "روسيا اليوم" + وكالات