مصادر لـ"روسيا اليوم": البرادعي نائبا للرئيس للشؤون الخارجية وزياد بهاء الدين رئيسا للوزراء

أخبار العالم العربي

مصادر لـ
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/620548/

اكدت مصادر لـ"روسيا اليوم" أنه تم التوافق بين القوى السياسية على اختيار محمد البرادعي نائبا للرئيس المصري للشؤون الخارجية، وتسمية زياد بهاء الدين عضو الهيئة العليا للحزب المصري الديمقراطي رئيسا للحكومة.

اكدت مصادر لـ"روسيا اليوم" أنه تم التوافق بين القوى السياسية على اختيار محمد البرادعي نائبا للرئيس للشؤون الخارجية، وتسمية زياد بهاء الدين عضو الهيئة العليا للحزب المصري الديمقراطي رئيسا للحكومة، وهو ما تم التوافق عليه بين كل القوى السياسية، بما فيها حزب النور الذى أبدى اعتراضه أمس على ترشيح البرادعي بحجة أنه ينتمي الى فصيل سياسي.

ونوهت المصادر مساء الأحد 7 يوليو/تموز بأن الاتفاق تم بعد مشاورات طويلة بين القوى السياسية المصرية ، وأن البرادعي وأعضاء الحكومة الجديدة سيؤدون اليمين الدستورية خلال أيام.

وبهاء الدين من القلائل الذين تقلدوا مناصب عليا فى عهد النظام السابق ولم يصفه أحد بأنه من "الفلول"، وفاز بعضوية مجلس الشعب، وتم تصنيفه في خانة "النواب المحسوبين على الثورة"، ويقود الآن الهيئة البرلمانية لحزب المصري الديمقراطى في المجلس.

وتولى في عهد مبارك رئاسة الهيئة العامة للاستثمار، وفي سبتمبر 2007 ترأس هيئة جديدة وهي الهيئة العامة للرقابة المالية، واستقال منها عقب تولي أحمد شفيق رئاسة الوزراء بعد اندلاع ثورة 25 يناير، وهي الخطوة التى أنقذته من تهمة التبعية لنظام مبارك السابق.

وتتضمن سيرته الذاتية توليه مناصب أخرى مهمة، فهو مؤسس ومدير المبادرة المصرية للوقاية من الفساد، والمستشار القانوني للبنك المركزي المصري، وخبير دولي في مجال التشريع الاقتصادي، ومحام ورئيس مجلس إدارة شركة الصعيد للاستثمار، ويعمل أستاذا في الجامعة الأمريكية بالقاهرة، وأحد أعضاء مجلس أمناء الجامعة.

 وهو ابن الكاتب المصري الشهير الراحل أحمد بهاء الدين.

الصحفي أحمد أشقر:  زياد بهاء الدين شخصية توافقية

أما الصحفي أحمد أشقر فقد وصف زياد بهاء الدين بأنه شخصية توافقية يقبله جميع الأطراف المصرية، عدا حزب "الحرية والعدالة" الرافض بشكل قاطع الدخول في الحكومة الانتقالية.

مسؤول إعلامي في "الحرية والعدالة": من المستحيل دخول الحزب في الحكومة الانتقالية

وفي حديث لقناة "روسيا اليوم" جدد مسؤول الإعلام في حزب "الحرية والعدالة" الجناح السياسي لجماعة الاخوان المسلمين في مصر أسامة عاطف العيد التأكيد على أنه من المستحيل أن يدخل ممثلون عن الحزب في الحكومة الانتقالية المصرية التي يتم العمل على تشكيلها حاليا، لأنها ستأتي نتيجة الانقلاب العسكري. واتهم وسائل الإعلام "التابعة للمجلس العسكري" في تشويه الواقع بهدف "حجب الموقف الحقيقي للشعب المصري".

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية