صواريخ "بروتون" صممت للقيام برحلات الى القمر

الفضاء

صواريخ
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/620446/

صممت "بروتون" في البداية كصواريخ قتالية يمكنها حمل رؤوس نووية قوتها عشرات الميغاطن، حيث تمكن المصمم من ايجاد ترتيب فريد لها. وخلال فترة قصيرة ظهرت مجموعة صواريخ مختلفة من هذه العائلة، فصاروخ "بروتون" الثقيل بإمكانه حمل 20 طنا إلى المدار القريب، ومنذ عام 1965 اطلق منها 384 صاروخا.

صممت "بروتون" في البداية كصواريخ  قتالية يمكنها حمل رؤوس نووية قوتها عشرات الميغاطن، حيث تمكن المصمم من ايجاد ترتيب فريد لها. وخلال فترة قصيرة ظهرت مجموعة صواريخ مختلفة من هذه العائلة، فصاروخ "بروتون" الثقيل بإمكانه حمل 20 طنا إلى المدار القريب، ومنذ عام 1965 اطلق منها 384 صاروخا.

صمم الصاروخ للقيام برحلات فضائية مأهولة الى القمر، حيث وضع في رأس الصاروخ محرك منظومة الانقاذ الاضطراري، أما القسم الانسيابي منه فخصص للمركبة الفضائية المأهولة. ولكن سيرغي خروشوف، ابن الزعيم السوفيتي نيكيتا خروشوف لم يتمكن من اقناع والده ليوافق على تنفيذ ولو رحلة مأهولة واحدة الى القمر.

لقد استخدم صاروخ "بروتون" لإرسال محطتي "لونوخود 1 و2 " الاوتوماتيكيتين الى القمر بنجاح، ويقول أحد المصممين إن "هاتين المحطتين عملتا بنجاح على سطح القمر حوالي السنة والنصف، قطعتا خلالها مسافة 50 كلم. وارسلتا معلومات قيمة الى الارض".

كما أن رحلات إرسال اجهزة فضائية الى كوكبي المريخ والزهرة والى الفضاء البعيد، تمت كلها باستخدام صواريخ "بروتون". وأن بناء المحطة الفضائية الدولية تم باستخدام هذه الصواريخ ايضا.

إن بإمكان صواريخ "بروتون" الثقيلة، حمل 20 طنا ونقلها الى المدارات القريبة. وليس بإمكان أي صواريخ أخرى القيام بذلك باستثناء صاروخ "اريان" الاوروبي. ومنذ تصميمه عام 1965 واستحداثاته  "أور – 500" و"بروتون –كي" و"بروتون – أم" اطلق  منها 384 صاروخا.