مارغيلوف: مجلس الاتحاد الروسي قد يصادق على معاهدة "ستارت" يوم الأربعاء المقبل

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/62041/

قال ميخائيل مارغيلوف رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الاتحاد الروسي يوم الاثنين 24 يناير/كانون الثاني إن لجنته ولجنة الأمن والدفاع في المجلس توصيان أعضاء المجلس بالموافقة على قانون المصادقة على معاهدة تقليص الأسلحة الهجومية الاستراتيجية (ستارت)، إذا وافق عليه مجلس الدوما الروسي(مجلس النواب).

قال ميخائيل مارغيلوف رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الاتحاد الروسي يوم الاثنين 24 يناير/كانون الثاني إن لجنته ولجنة الأمن والدفاع في المجلس توصيان أعضاء المجلس بالموافقة على قانون المصادقة على معاهدة تقليص الأسلحة الهجومية الاستراتيجية (ستارت)، إذا وافق عليه مجلس الدوما الروسي(مجلس النواب).
ومن المقرر أن يناقش أعضاء مجلس الدوما معاهدة "ستارت" في القراءة الثالثة وأن يوافق على قانون المصادقة عليها. وأضاف مارغيلوف انه في هذا الحال، من المرجح أن يقر مجلس الاتحاد قانون المصادقة وأن يصدر بيانا خاصا بهذا الشأن، مشيرا إلى أن هذا الحدث لن يكون نهاية ما يسمى بإعادة إطلاق العلاقات الروسية -الأمريكية.
وقال السيناتور الروسي: "ان الفكرة الرئيسة للبيان المقبل تنحصر في أن المصادقة على  معاهدة تقليص الأسلحة الهجومية الاستراتيجية لن تكون نقطة نهائية في إعادة إطلاق العلاقات الروسية- الأمريكية ومناقشات مسائل الدفاع المضاد للصواريخ، بل ستكون استمرارا لها. اذ يجب على الدول النووية الكبيرة مثل روسيا والولايات المتحدة أن تتوصل إلى اتفاقيات. فاذا لم نستطع ذلك فمن الممكن أن يصبح العالم كله على وشك الهلاك".
من جهته أوضح فيكتور أوزيروف رئيس لجنة الدفاع في مجلس الاتحاد أن البيان المرتقب بشأن معاهدة "ستارت" لن يكون نسخة عن بيان مجلس الدوما، بل سيعكس شروط أعضاء المجلس الضرورية للمصادقة على هذه المعاهدة، مضيفا أن القوات النووية الاستراتيجية الروسية تحتاج إلى دعم سياسي واقتصادي من جانب الدولة.
وكان مجلس الدوما قد قرر إدخال عدد من التعديلات على قانون المصادقة على نص المعاهدة، توضح ما هي الظروف التي قد تدفع بروسيا للخروج من المعاهدة. ومن بين هذه الظروف خرق الولايات المتحدة لبنود المعاهدة وقيامها بنشر منظومات للدفاع الصاروخي قرب الحدود الروسية بشكل أحادي الجانب.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)