ائتلاف المعارضة السورية يختار السجين السياسي السابق احمد الجربا رئيسا له

أخبار العالم العربي

ائتلاف المعارضة السورية يختار السجين السياسي السابق احمد الجربا رئيسا لهالجربا
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/620409/

انتخب "ائتلاف المعارضة السورية" بأغلبية الأصوات، بعد جولات من الخلافات والمناقشات الصاخبة في اليومين الماضيين في إسطنبول، السجين السياسي السابق أحمد عاصي الجربا رئيسا للائتلاف.

انتخب "ائتلاف المعارضة السورية" بأغلبية الأصوات، بعد جولات من الخلافات والمناقشات الصاخبة في اليومين الماضيين في إسطنبول، السجين السياسي السابق أحمد عاصي الجربا رئيسا للائتلاف.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية "د.ب.ا" عن مصدر مسؤول في الائتلاف قوله يوم السبت 6 يوليو/تموز إن "ممثل الإخوان المسلمين فاروق طيفور فاز بأحد منصبي نواب الرئيس، فيما ذهب المنصب الثاني للوجه النسائي المعروف سهير الأتاسي، حيث احتفظت بمنصبها بالتزكية".

وأضاف قوله إن "انس العبد فاز بمنصب الأمين العام خلفا لمصطفى الصباغ الذي يحسب على قطر، بعد أن كان أحد الأسماء المطروحة للرئاسة، أو العودة لمنصبه كأمين عام للائتلاف إلا أنه خرج من سباق المناصب".

هذا ويعتبر الجربا الحاصل على شهادة في العلوم السياسية وهو من الحسكة، أحد شيوخ عشيرة شمر العربية في سورية وينتمي لكتلة السياسي والمفكر المعارض ميشيل كيلو المعروفة بالكتلة الديمقراطية. وقد سجن لعامين أثناء ربيع دمشق مع رياض سيف وناشطين آخرين.

وبحسب المكتب الإعلامي للائتلاف فقد حاز أحمد عاصي الجربا على 49 صوتا، يليه مصطفى الصباغ بـ46 صوتا، ثم لؤي الصافي (10 أصوات) وزياد أبو حمدان بصوتين. ويفترض أن يحصل المرشح على أكثرية 58 صوتا للفوز.

وجرت جولة الاعادة في وقت لاحق اليوم بعد أن أخفق أكبر أحمد جربا صاحب العلاقات القوية بالسعودية ومصطفى الصباغ رجل الأعمال الذي ينظر اليه باعتباره مدعوما من قطر اخفقا في الحصول على أغلبية بسيطة مطلوبة لتولي رئاسة الائتلاف. وجرى الاقتراع بعد الاخفاق في الاتفاق على مرشح وسط.

وتجدر الإشارة إلى أن جورج صبرا يشغل منصب الرئيس المؤقت للائتلاف، بعد استقالة رئيسه الأول أحمد معاذ الخطيب.

ويتألف الائتلاف من 115 عضوا ومنقسم الى ثلاثة مراكز قوى هي الاخوان المسلمون وجماعة الصباغ وتكتل تدعمه السعودية يضم الجربا.

وبقي الائتلاف بلا رئيس عدة أشهر بعد استقالة رئيسه بسبب خلاف على محادثات محتملة مع حكومة الأسد.

معارض سوري: انتخاب الجربا مؤشر خطير على تراجع الشخصيات الديمقراطية باتجاه شخصيات ما قبل المجتمع المدني

هذا واعتبر أمين السر في هيئة التنسيق الوطنية بالمهجر ماجد حبو في حديث لـ"روسيا اليوم" من ستوكهولم السويديةأن "الائتلاف هو افضل ممثل سياسي للمعارضة السياسية السورية للمشاريع الخارجية والأقليمية والدولية، أما في الواقع فهو اسوأ ممثل سياسي لجزء من الشعب السوري".

واشار حبو إلى ان "ما حدث في اسطنبول مؤشر خطير على تراجع الشخصيات الديمقراطية باتجاه شخصيات ما قبل المجتمع المدني كزعماء عشائر وغيرهم".

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية
مباشر.. استعراض للأسلحة الثقيلة في معرض "الجيش 2017" في موسكو