معاناة اللاجئين السوريين تصل إلى اليمن

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/620342/

يواجه اللاجئون السوريون في اليمن اتهامات تتعلق بممارسة بعضهم مهنة التسول، سياسيون يمنيون أكدوا أن هذه الظاهرة مفتعلة، وحمل بعضهم أطرافا خليجية، وأخرى داخلية مسؤولية تشجيع هذه الظاهرة لإثارة تعاطف الأهالي وجلب الدعم للمعارضة المسلحة في سورية.

يواجه اللاجئون السوريون في اليمن اتهامات تتعلق بممارسة بعضهم مهنة التسول، سياسيون يمنيون أكدوا أن هذه الظاهرة مفتعلة، وحمل بعضهم أطرافا خليجية، وأخرى داخلية مسؤولية تشجيع هذه الظاهرة لإثارة تعاطف الأهالي وجلب الدعم للمعارضة المسلحة في سورية.

وقال خالد السبئي السياسي في التيار القومي اليمني في حديث مع "روسيا اليوم" ان "إخوان اليمن هم جلبوهم إلى هنا على أساس ان يعطوهم مساكن وامتيازات من أجل اخراجهم من بلدهم التي كانوا يعيشون فيها معززين مكرمين"، مضيفا انهم يحاولون الآن استخدامهم "كوسيلة تسول من أجل دعم ما يسمى بالجيش الحر الذي يدمر الشقيقة سورية"  .

ونفى السوريون المقيمون في صنعاء أن يكون أي من اللاجئين إلى اليمن امتهن التسول. فيما تصاعدت شكاوى السوريين في اليمن مما وصفوه بواحدة من أساليب التآمر على بلدهم وتشويه سمعة شعبهم.

من جانبها أكدت مفوضية الأمم المتحدة للاجئين أن أعداد الهاربين من جحيم الأوضاع في سورية إلى اليمن مازال ضئيلا.

وقال جمال الجعبي مسؤول الحماية القانونية في المفوضية الأممية بصنعاء ان " أعداد اللاجئين الواصلين من سورية الى اليمن ليست كبيرة مقارنة بما يصل من القرن الأفريقي."

وأضاف الجعبي انه "وبحسب الإحصائيات لدى مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين لدينا 934 شخص بإجمالي عدد 316 عائلة، وهناك اجراءات وتعليمات لدينا في المفوضية لتسريع إجراءات القبول واستكمال المعاملة بالنسبة لهم".

التفاصيل في التقرير المصور

الأزمة اليمنية