حملة احتجاجية واسعة على الانترنت وفي الشوارع ضد الرقابة والتنصت في الولايات المتحدة

العلوم والتكنولوجيا

حملة احتجاجية واسعة على الانترنت وفي الشوارع ضد الرقابة والتنصت في الولايات المتحدةصورة من الارشيف
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/620270/

من المتوقع ان تشارك آلاف المواقع على الانترنت وآلاف المواطنين الامريكان في 4 يوليو/تموز يوم العيد الوطني - يوم الاستقلال - في حملة احتجاجية واسعة ضد برامج وكالة الامن القومي لجمع المعلومات عن الاتصالات الهاتفية للمواطنين والرقابة على الانترنت.

من المتوقع ان تشارك آلاف المواقع على الانترنت وآلاف المواطنين الامريكان في 4 يوليو/تموز يوم العيد الوطني - يوم الاستقلال - في حملة احتجاجية واسعة ضد برامج وكالة الامن القومي لجمع المعلومات عن الاتصالات الهاتفية للمواطنين والرقابة على الانترنت.

وتنظم هذه الاحتجاجات منظمة "Restore the Fourth" التي تأسست قبل أقل من شهر، واعلنت ان هدفها انهاء الرقابة غير الشرعية التي تقوم بها وكالة الامن القومي الامريكية. وتنظم هذه الاحتجاجات دعما للتعديل الرابع على الدستور الامريكي، والذي يعتبر جزءا من "وثيقة الحقوق" المبرمة في عام 1791. ويحظر هذا التعديل اعمال التفتيش والرقابة غير المبررة، ويعتبر من أهم الاعراف القانونية الامريكية التي تضمن الحريات المدنية للمواطنين.

وقال دوغ ماكارثور العضو في ادارة المنظمة انه يتوقع ان يشارك ما بين 10 و20 الف شخص في الاحتجاجات بالعديد من المدن الامريكية، بما في ذلك نيويورك ولوس انجلوس وسان فرانسيسكو. كما ستنضم الى الحملة آلاف المواقع على الانترنت، من بينها Reddit وWordPress وMozilla.

واشار ماكارثور الى ان القنوات التلفزيونية الرئيسية في الولايات المتحدة لا تعير ما يكفي من الاهتمام لقضية التنصت والرقابة في البلاد، وان الحملة الاحتجاجية تهدف الى تسليط الضوء بشكل أكبر عليها، لكي يكون عدد أكبر ممكن من الناس على علم بذلك.

وتجدر الاشارة الى ان حملة "Restore the Fourth" مدعومة من قبل العديد من المنظمات للدفاع عن حقوق الانسان وحرية الصحافة.

هذا وقد تم الكشف عن البرامج السرية للرقابة لوكالة الامن القومي الامريكية بعد ان سرب ادوارد سنودن الموظف السابق في الوكالة معلومات عنها للصحافة. وفي اعقاب ذلك اتهمته واشنطن بالتجسس وطالبت بتسليم سنودن الذي لاذ بهونغ كونغ وغادرها متوجها الى موسكو قبل عدة ايام. وقد طلب سنودن منحه حق اللجوء السياسي من أكثر من 20 دولة، ولكن لم تستجب اي واحدة منها لطلبه بعد.

مساعد سنودن: هناك مزيد من المعلومات عن برامج التجسس وهي ستصدم العالم

وفي هذا السياق اعلن غلين غرينوالد أحد اعوان سنودن الذي ساعده في تسريب المعلومات عن برامج وكالة الامن القومي، اعلن ان هناك مزيدا من المعلومات عن برامجها والتي سيصدم نشرها العالم. وقال انه على الجميع ان ينتظروا حتى نشر هذه المعلومات، مشيرا الى ان هناك "برامج واسعة للتجسس داخل البلاد وفي الخارج".

واضاف غرينوالد انه لم يتصل بسنودن منذ مغادرة الاخير لهونغ كونغ. وقال ان السلطات الامريكية لا تهتم كثيرا بالقاء القبض على سنودن في الوقت الراهن، حيث ان سنودن قد فعل كل ما كان في وسعه، ولا يستطيع ان يفعل المزيد. واضاف ان هدف واشنطن هو منع تسرب مزيد من المعلومات.

المصدر: وكالات + "روسيا اليوم"