الداخلية المصرية تؤكد وقوفها الى جانب الجيش في التصدي للعنف

أخبار العالم العربي

الداخلية المصرية تؤكد وقوفها الى جانب الجيش في التصدي للعنفصورة من الارشيف
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/620189/

اكدت وزارة الداخلية المصرية في بيان لها يوم الاربعاء 3 يوليو/تموز وقوفها الى جانب الجيش في التصدي لاعمال العنف على خلفية المظاهرات والمواجهات التي تشهدها مدن البلاد.

اكدت وزارة الداخلية المصرية في بيان لها يوم الاربعاء 3 يوليو/تموز وقوفها الى جانب الجيش في التصدي لاعمال العنف على خلفية المظاهرات والمواجهات التي تشهدها مدن البلاد.

وقد جاء في البيان: "إننا في هذه الظروف الدقيقة من عمر الوطن نؤكد لكم بكل عزم وإصرار وقوف أبنائكم من رجال الشرطة الأوفياء إلى جانبكم لحمايتكم، ونؤكد التزامنا الوطني الكامل بتحقيق أمن وآمان الشعب المصري، ومواصلة تنفيذ كل المهام الأمنية المكلفين بها، وتحمل مسؤولياتنا لحماية أبناء الوطن الغالي، والتصدى الحاسم لكل صور الخروج على السلمية، أو انتهاج العنف مهما كانت التحديات، ومهما كلفنا ذلك من تضحيات، جنبا إلى جنب مع قواتنا المسلحة الباسلة".

وفي هذا السياق ذكر مراسلنا في مصر ان المنطقة المحيطة بجامعة القاهرة التي شهدت الليلة الماضية اشتباكات عنيفة بين معارضي ومؤيدي الرئيس المصري محمد مرسي، لا تزال تشهد وضعا متوترا.

وكان مصدر بوزارة الداخلية قد أكد أن الوزير اللواء محمد إبراهيم قد أقال مدير أمن الجيزة اللواء عبد الموجود لطفي، على خلفية أحداث العنف أمس، في منطقة بين السرايات ومحيط جامعة القاهرة.  

وأضاف المصدر أن سبب الإقالة يعود إلى تقصير لطفي في حماية المتظاهرين السلميين، المتواجدين بمحيط جامعة القاهرة، سواء كانوا من أنصار محمد مرسي أو معارضيه، مؤكداً أن جهاز الشرطة لن يسمح بأن يتم الإعتداء على متظاهر سلمي، مؤكداً أنه بالتنسيق مع القوات المسلحة تم الدفع بمعدات ثقيلة لحماية المتظاهرين في كافة ميادين الثورة.

مصدر امني: القبض على 6 من حراس مرشد "الاخوان المسلمين"

قال مصدر امني ان قوات الامن المصرية القت القبض على 6 من حراس محمد بديع المرشد العام لجماعة "الاخوان المسلمين" في محيط مسكنه بضاحية القاهرة الجديدة، وذلك بسبب حيازتهم اسلحة نارية غير مرخصة ومقاومتهم للسلطات، حسبما نقلت وكالة "فرانس برس".

واضاف المصدر ان مقاومة حراس بديع لم تؤد الى سقوط ضحايا في صفوف رجال الامن.

المصدر: "المصري اليوم"، وكالات

الأزمة اليمنية