طائرة الرئيس البوليفي تغادر فيينا بعد خضوعها لتفتيش بحثا عن سنودن وبوليفيا تعتبره عدوانا

أخبار العالم

طائرة الرئيس البوليفي تغادر فيينا بعد خضوعها لتفتيش بحثا عن سنودن وبوليفيا تعتبره عدواناالرئيس البوليفي إيفو موراليس
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/620150/

غادرت طائرة الرئيس البوليفي إيفو موراليس اليوم 3 يوليو/تموزمطار فيينا متوجهة الى العاصمة لاباز بعد أن فتشتها السلطات النمساوية بحثا عن مسرب الأسرار الأمريكي ادوارد سنودن، الا أنها لم تعثر عليه. ووصفت بوليفيا تفتيش طائرة موراليس في فيينا ، بالعدوان.

غادرت طائرة الرئيس البوليفي إيفو موراليس اليوم 3 يوليو/تموز مطار فيينا متوجهة الى العاصمة لاباز بعد أن فتشتها السلطات النمساوية بحثا عن مسرب الأسرار الأمريكي ادوارد سنودن، الا أنها لم تعثر عليه. ووصفت بوليفيا تفتيش طائرة موراليس في فيينا، بالعدوان وأعلنت عن عزمها تقديم شكوى الى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بهذا الشأن.

وكان موراليس في طريق عودته من موسكو مساء أمس عندما ألغت عدة دول أوروبية فجأة إذنا للمرور الجوي، مبررة ذلك بوقوع مشاكل تقنية. إلا أنه كان من الواضح أن أسبابا سياسية كانت وراء رفضها في آن واحد السماح لطائرة الرئيس البوليفي بعبور أجوائها.

واضطرت الطائرة للهبوط في فيينا، حيث قضى موراليس قرابة 10 ساعات في انتظار السماح له بمواصلة رحلته من قبل الدول الأوروبية المجاورة.

وفي الصباح، زاره في المطار نظيره النمساوي هاينز فيشر وتعهد بأنه سيكون بمقدوره قريبا استئناف رحلة العودة الى بلاد. وفي الوقت نفسه أعلن نائب المستشار النمساوي ميخائيل شبيندليغير أن سلطات بلاده لم تعثر على سنودن بعد تفتيشها الطائرة الرئاسية.

ووصف المندوب البوليفي لدى الأمم المتحدة ساشا لورينتي تفتيش طائرة موراليس بأنه عدوان وخرق للقانون الدولي. وأضافت: "نحن نقوم بإجراءات لرفع شكوى في هذا الصدد الى الأمين العام للأمم المتحدة".
بدوره اتهم وزير الخارجية ديفيد شوكيوانكا الدول الأوروبية التي أرغمت الطائرة على الهبوط، بتعريض حياة موراليس للخطر، مؤكدا أن سنودن لم يكن على متن الطائرة.

وفي البداية، اتهمت الخارجية البوليفية فرنسا وإيطاليا بمنع موراليس من مواصلة رحلته، الا أنه تبين لاحقا أن البرتغال وإسبانيا أيضا كانت ترفض السماح له بعبور أجوائهما، قبل صباح اليوم.

وكانت وسائل إعلام قد رجحت في وقت سابق أن يكون موراليس قد التقى خلال زيارته لموسكو سنودن العالق في منطقة الترانزيت بمطار شيريميتييفو شمال العاصمة الروسية، بسبب إلغاء السلطات الأمريكية لجميع جوازاته. وتحدثت  إشاعات عن إقدام الرئيس البوليفي على نقل سنودن على متن طائرته، علما بأن الأخير طلب اللجوء في أكثر من 20 دولة، بما فيها دول أمريكا اللاتينية.

وتطالب واشنطن موسكو بتسليم سنودن الذي سرب معلومات حساسة عن تنصت السلطات الأمريكية على مواطنيها والأجانب المقيمين في أراضيها. لكن موسكو تقول أن الموظف السابق في "سي آي آيه" الذي وصل الى موسكو الشهر الماضي على متن طائرة قادمة من الصين، لم يعبر حدود روسيا بل يبقى في منطقة الترانزيت.

المصدر: "أ.ف.ب"+ "روسيا اليوم"