فتيات غزة.. انتظار لفرح خلف القضبان

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/62014/

تعتبر قصة الشابة الفلسطينية ياسمين أبو شباب واحدة من مجموعة فتيات مخطوبات لأسرى محكومين لفترات تزيد عن 13 عاما في السجون الاسرائيلية، تعتبر فصلا جديدا من فصول معاناة أهالي قطاع غزة.

تعتبر قصة الشابة الفلسطينية ياسمين أبو شباب واحدة من مجموعة فتيات مخطوبات لأسرى محكومين لفترات تزيد عن 13 عاما في السجون الاسرائيلية، تعتبر فصلا جديدا من فصول معاناة أهالي قطاع غزة.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا