المعارضة اللبنانية تقرر ترشيح ميقاتي لرئاسة الحكومة الجديدة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/62006/

ذكرت مصادر إعلامية لبنانية يوم الاحد 23 يناير/كانون الثاني أن قوى المعارضة حسمت خيارها بشكل نهائي بتسمية رئيس الوزراء الاسبق نجيب ميقاتي لتولي رئاسة الحكومة الجديدة، كما انها اتفقت معه على ذلك.

ذكرت مصادر إعلامية لبنانية يوم الاحد 23 يناير/كانون الثاني أن قوى المعارضة حسمت خيارها بشكل نهائي بتسمية رئيس الوزراء الاسبق نجيب ميقاتي لتولي رئاسة الحكومة الجديدة، كما انها اتفقت معه على ذلك.
وقال مصدر سياسي في المعارضة اللبنانية ان المعارضة التي تضم حزب الله تتجه لترشيح نجيب ميقاتي لرئاسة الحكومة الجديدة خلال المشاورات النيابية المقررة يومي الاثنين والثلاثاء.
وكان السيد حسن نصر الله أمين عام حزب الله قد قال يوم الأحد ان المعارضة لن تسعى الى إلغاء أي فريق سياسي في حال فوز مرشح رئاسة الحكومة المدعوم من حزب الله وحلفائه في المشاورات النيابية.
هذا وأكد ميقاتي نفسه ترشحه لرئاسة الحكومة الجديدة. وقال "أوكد أنني أتطلع الى التعاون مع جميع القيادات اللبنانية لنشكل معا فريق عمل متضامن يخرج البلاد من الأزمة الحادة التي تتخبط بها".
أضاف: "لا أنظر الى ترشيحي على أنه تحد لأحد بل هو فرصة لاعادة وصل ما انقطع بين هذه القيادات، إنطلاقا من تجربتي السابقة في رئاسة الحكومة ومن وسطيتي التي تجمع ولا تفرق، والتي أعتبر أنها حاجة ضرورية للمحافظة على خصوصية لبنان ووحدته وتنوعه ونظامه الديموقراطي البرلماني وصيغة العيش المشترك".
هذا وانتقد "تيار المستقبل" و"قوى 14 آذار" قرار فريق "8 آذار" ترشيح ميقاتي. وقال مصدر قيادي في "تيار المستقبل" ان ما يشيعه البعض من ان ميقاتي هو مرشح تسوية "لا أساس له من الصحة، وقد جرى تسميته من قبل حزب الله والمعارضة بعد ان أيقنا ان وصول كرامي الى رئاسة الحكومة غير مضمون، وبالتالي اختارا ميقاتي لاختراق الأكثرية من خلال صوته في الاستشارات".
وأكد المصدر ان الحريري "مستمر في ترشحه"، وأنه "يلقى دعم كل قوى 14 آذار من دون استثناء".
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية