العاهل الأردني: لا مجال لإضاعة فرص إنعاش عملية السلام في الشرق الأوسط

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/61997/

شدد الملك الأردني عبد الله الثاني في لقائه وزيرة الخارجية الفرنسية ميشيل اليو ماري بالعاصمة الاردنية عمان على ضرورة توافق المجتمع الدولي على اتخاذ خطوات فورية لإنهاء الجمود الذي يواجه الجهود السلمية. وقال إنه "لا مجال لإضاعة المزيد من الفرص لأن بديل التقدم في السلام سيكون المزيد من التوتر والصراع الذي سيدفع ثمنه الجميع".

شدد الملك الأردني عبد الله الثاني في لقائه وزيرة الخارجية الفرنسية ميشيل اليو ماري يوم 23 يناير/كانون الثاني في عمان على ضرورة توافق المجتمع الدولي على اتخاذ خطوات فورية لإنهاء الجمود الذي يواجه الجهود السلمية. ونقلت وكالة الأنباء "بترا" الأردنية عن الملك  قوله إنه "لا مجال لإضاعة المزيد من الفرص لأن بديل التقدم في السلام سيكون المزيد من التوتر والصراع الذي سيدفع ثمنه الجميع".
وأكد العاهل الأردني على أهمية دور فرنسا والاتحاد الأوروبي في دعم جهود تحقيق السلام في الشرق الأوسط، وصولا إلى قيام الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة والقابلة للحياة على التراب الوطني الفلسطيني، وعاصمتها القدس الشرقية، والتي تعيش بأمن وسلام إلى جانب إسرائيل. كما أشاد الملك عبد الله الثاني بالموقف الفرنسي الداعم لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة من أجل تحقيق السلام في المنطقة.
من جانبها أكدت الوزيرة الفرنسية بعد لقائها العاهل الأردني أن مواقف الأردن قريبة من مواقف فرنسا التي تقترح تنشيط دور الاتحاد الأوروبي والزعماء العرب المعتدلين في مساعي إنعاش عملية السلام في الشرق الأوسط.
وكانت الأردن المحطة الاخيرة في جولة أليو ماري الأولي في المنطقة بعد تعيينها وزيرة للخارجية والتي شملت أيضا مصر وإسرائيل والأراضي الفلسطينية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية