واشنطن تنصتت على 38 سفارة أجنبية على أراضيها

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/619959/

تؤكد الوثائق التي سربها الموظف السابق في المخابرات الامريكية ادوارد سنودن ان عمليات التنصت التي قامت بها الاجهزة الخاصة الامريكية طالت ما لا يقل عن 38 من السفارات والممثليات الدبلوماسية لمختلف الدول في نيويورك وواشنطن، حسبما ذكرت صحيفة "الغارديان" البريطانية.

تؤكد الوثائق التي سربها الموظف السابق في المخابرات الامريكية ادوارد سنودن ان عمليات التنصت التي قامت بها الاجهزة الخاصة الامريكية طالت ما لا يقل عن 38 من السفارات والممثليات الدبلوماسية لمختلف الدول في نيويورك وواشنطن، حسبما ذكرت صحيفة "الغارديان" البريطانية.

وافاد موقع الصحيفة يوم الاحد 30 يونيو/حزيران بان الوثائق التي تم اعدادها في سبتمبر/ايلول عام 2010 تشير الى التنصت على ممثلية الاتحاد الاوروبي في نيويورك وسفارة الاتحاد في واشنطن بالاضافة الى سفارات فرنسا ايطاليا واليونان وبعض حلفاء أمريكا من الدول غير الاوروبية مثل تركيا والمكسيك واليابان وكوريا الجنوبية والهند. ولم تتحدث تلك الوثائق عن التنصت على الممثليات الدبلوماسية الالمانية والبريطانية.

وتكشف الوثائق التي سربها سنودن عن بعض التفاصيل بشأن الوسائل التقنية التي استخدمتها الاجهزة الخاصة الأمريكية للتجسس على البعثات الدبلوماسية الاجنبية.

وتشير الوثائق الى انه من غير الواضح، هل ان التنصت نفذته وكالة الامن القومي الامريكية بمفردها، أم جرى ذلك بالتعاون مع مكتب التحقيقات الفدرالي ووكالة الاستخبارات المركزية.

هذا وكانت مجلة "دير شبيغل" الالمانية قد نشرت يوم السبت الماضي معلومات سرّبها سنودن ايضا، تتحدث عن تجسس الولايات المتحدة على شركائها الاوروبيين، وخاصة المانيا. واثارت هذه المعلومات رد فعل حادا من قبل بروكسل وبرلين، حيث طالبت المفوضية الاوروبية والحكومة الالمانية واشنطن بتقديم توضيحات بهذا الخصوص. من جانبه قال البيت الابيض انه لن يناقش أعمال المخابرات الأمريكية إلا عبر القنوات الدبلوماسية بعيدا عن أنظار الرأي العام.

روسيا تلفت الى ازدواجية معايير واشنطن في مسائل حقوق الانسان

وفي هذا السياق قال قسطنطين دولغوف مفوض وزارة الخارجية الروسية لشؤون حقوق الانسان والديمقراطية وسيادة القانون تعليقا على المعلومات عن التجسس الأمريكي على البعثات الدبلوماسية الاجنبية ان هذه الاعمال تدل على لجوء واشنطن الى المعايير المزدوجة.

وكتب دولغوف في صفحته على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي يوم الاثنين 1 يوليو/تموز ان "تنصت الاجهزة الخاصة الامريكية على مكالمات مسؤولي الاتحاد الاوروبي هو دليل آخر على استخدام المعايير المزدوجة فيما يتعلق بمراعاة القانون الدولي وحقوق الانسان. ونأمل بان تستخلص واشنطن الاستنتاجات اللازمة من هذه الفضيحة بما يتطابق مع الالتزامات الدولية للولايات المتحدة".

المصدر: وكالات + "روسيا اليوم"