"سكاي نيوز" :غوردون براون يطلب من الشرطة البريطانية التحقيق في احتمال التنصت على هاتفه

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/61994/

نقلت قناة "سكاي نيوز" البريطانية عن مصدر مقرب من رئيس الوزراء البريطاني السابق غوردون براون أنه توجه إلى الشرطة بطلب التحقيق في احتمال التنصت على هاتفه في الفترة ما بين 2005 و2007 عندما كان وزيرا للخزانة في حكومة توني بلير. وأفاد المصد أن براون يعتقد أن الرسائل الهاتفية التي كانت تُترك له والتي كان يتركها للآخرين في تلك الفترة كانت تتعرض للتنصت.

نقلت قناة "سكاي نيوز" البريطانية يوم 23 يناير/كانون الثاني عن مصدر مقرب من رئيس الوزراء البريطاني السابق غوردون براون أنه توجه إلى الشرطة بطلب التحقيق في احتمال التنصت على هاتفه في الفترة ما بين 2005 و2007 عندما كان وزيرا للخزانة في حكومة توني بلير. وأفاد المصد أن براون يعتقد أن الرسائل الهاتفية التي كانت تُترك له والتي كان يتركها للآخرين في هذه الفترة كانت تتعرض للتنصت.
وفي وقت سابق أفادت مصادر في حزب العمال مقربة من رئيس الوزراء الأسبق توني بلير أن الأخير كان يشك أيضا في أمانة هواتفه الشخصية في فترة رئاسته للوزراء، إلا أن هذه المصادر نفت ان يكون بلير قد توجه هو الاخر إلى الشرطة بطلب التحقيق في ذلك. من جانبها نقلت قناة "سكاي نيوز" عن مصادرها أن محاميي بلير خلال فترة رئاسته للوزراء اتصلوا بالفعل بالشرطة للتاكد من أمانة المكالمات الهاتفية لبلير ومقربيه  وعدم تعرضها للتنصت، ما يشير في رأي القناة إلى أن  توني بلير  كان خائفا من احتمال التنصت على مكالماته الهاتفية.        
وتزامن توجه براون إلى الشرطة مع الفضيحة حول تنصت الخطوط الهاتفية لعدد من الشخصيات المشهورة في البلاد من قبل "محققين خاصين" غير رسميين كلفتهم بذلك جريدة "نيوز أف وورلد" ("أخبار العالم") التابعة للملياردير روبيرت ميردوك الذي يتمتع بنفوذ كبير في بريطانيا والولايات المتحدة وعدد من الدول الأخرى بسبب امتلاكه لمجموعة من وسائل الإعلام العالمية المعروفة. وأدت هذه الفضيحة يوم 21 يناير/كانون الثاني إلى استقالة أندي كولسون، كبير المستشارين الإعلاميين لرئيس الوزراء الحالي دافيد كاميرون. وكان كولسون في وقته  يعمل رئيس تحرير لجريدة "نيوز أف وورلد".
يذكر أن الممثلة البريطانية المشهورة سيينا ميلير كانت الأولى من النجوم البريطانية التي قدمت طلبا إلى الشرطة بخصوص التحقيق في التنصت على مكالماتها الهاتفية. وحسب ما نقلته قناة "سكاي نيوز" التابعة أيضا إلى ميردوك، فإن فضيحة تنصت هواتف النجوم البريطانية لها صلة ليس فقط بـ"نيوز أف وورلد"، ولكن أيضا بغيرها من وسائل الإعلام التابعة لمجموعات النشر الأخرى.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك