ياقوتيا.. صناعة التحف من عاج الماموث

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/61991/

تعد صناعة التحف الفنية من العاج في جمهورية ياقوتيا الروسية تقليدا قديما ما يزال مستمرا حتى أيامنا هذه على الرغم من حظر هذه الصناعة في جميع دولِ العالم لتلافي ابادة الفيلة. ويعود السبب في ذلك إلى أن العاج المستخدم في ياقوتيا ليس من انياب الفيلة بل من انياب حيوان الماموث المنقرض.

يعتبر العاج منذ القدم من المواد النفيسة وذلك لندرته وصعوبة الحصول عليه .. أما التحف الفنية المصنوعة من العاج فتنفرد عن غيرها  بروعة الجمال ودقة العمل الفني. ويعود ذلك إلى تميز العاج بالليونة وسهولة الحفر عليه.
وتجري حفريات كثيرة في المناطق الشمالية  من روسيا للبحث عن بقايا حيوانات الماموث المنقرضة ، ومن ثم يتم جلب أنياب الماموث بعد أن يتم العثور عليها وإخراجها من تحت الأرض. والعاج من المواد العضوية التي تتأثر سلبا بدرجات الحرارة العالية والرطوبة، وهذا أحد أهم الأسباب التي أسهمت بالحفاظ على بقايا هذه الحيوانات في ياقوتيا التي تعد من أشد مناطق العالم برودة. وبالفعل فإن 90 % من هذه الحيوانات المنقرضة في العالم تم العثور عليها في ياقوتيا.
أكبر ناب فيل عثر عليه بلغ وزنه 60 كيلوغراما ، في حين يمكن لوزن ناب الماموث أن يبلغ نحو 130 كيلوغراما. وفي بعض الأحيان يتم العثور على حيوان الماموث بعظمه ولحمه، وما يجدر ذكره هنا هو أن هذا اللحم ، رغم مرور الآف السنين عليه يبقى صالحا للأكل.
إن عالمنا مليىء بالغرائب وهناك من يتناول لحم ماموث نفق قبل آلاف السنين. ولا يمكننا أن ننكر فوائد هذا الحيوان المنقرض والتي تعود علينا بالنفع حتى يومنا هذا.

للمزيد في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)