"واشنطن بوست": 9 شركات إنترنت كبرى انضمت إلى برنامج التنصت الإلكتروني لوكالة الأمن الوطني منذ 2007

أخبار العالم

مركز بيانات وكالة الأمن الوطني
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/619891/

نشرت صحيفة "واشنطن بوست" على موقعها صورا توضيحية مسربة تتضمن تفاصيل برنامج التنصت الإلكتروني لوكالة الأمن الوطني الأمريكية وتبين أن تسع شركات إنترنت كبرى انضمت إلى البرنامج منذ أكتوبر/تشرين الأول 2007.

نشرت صحيفة "واشنطن بوست" على موقعها الإلكتروني السبت 29 يونيو/حزيران صورا توضيحية مسربة تتضمن تفاصيل برنامج التنصت الإلكتروني لوكالة الأمن الوطني الأمريكية.

وتبين الصور ما يحدث عندما يطلب محلل بوكالة الأمن الوطني من برنامج "بريسم" معلومات حول "هدف" التجسس وكيفية تحديد معايير البحث.

وبعد تجميع المعلومات حول الاتصالات تجري معالجة البيانات بواسطة برامج خاصة بالصوت والنص والفيديو.

وتستطيع وكالة الأمن الوطني تلقي إشعارات بدخول "الهدف" على الخدمة وإرساله عن طريق البريد الإلكتروني، أو مراقبة صوته ودردشته كتابيا وشفهيا على الهواء من خلال خدمات تسع شركات كبرى هي "ميكروسوفت" و"جوجل" و"ياهو" و"فيسبوك" و"بالتولك" "يوتيوب" و"سكايب" وAOL و"آبل"، وفقا لـ"واشنطن بوست".

وشملت قاعدة بيانات مكافحة الإرهاب لبرنامج "بريسم" بتاريخ 5 أبريل/نيسان الماضي، 117675 "هدفا"، ولا يشمل هذا الرقم عدد الأشخاص الذين جرى التنصب عليهم "بالصدفة" خلال مراقبة هؤلاء، بحسب الصحيفة. وبذلك تجري مراقبة معظم الاتصالات التي تمر في الولايات المتحدة.

وكانت "ميكروسوفت" أول شركة انضمت إلى البرنامج في نوفمبر/تشرين الثاني 2007، وتلتها "ياهو" في عام 2008. أما "آبل"، فلم تنضم إلى البرنامج إلا في أكتوبر/تشرين الأول 2012، بحسب الصور المنشورة في الصحيفة.

المصدر: "واشنطن بوست"