الخارجية الروسية: المباحثات حول النووي الايراني لم تفشل لكنها تواجه صعوبات

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/61984/

اعتبر سيرغي ريابكوف نائب وزير الخارجية ورئيس الوفد الروسي الى مفاوضات اسطنبول مع ايران في مقابلة اجرتها معه قناة "روسيا اليوم، اعتبر ان المباحثات لم تفشل لكنها تواجه صعوبات . ودعا ريابكوف ايران الى اعتماد الشفافية لتبديد المخاوف حول مشروعها النووي، وقال إن لا أحد يريد حرمان إيران من قدرات نووية سلمية على عكس ما تعتقده طهران.

اعتبر سيرغي ريابكوف نائب وزير الخارجية ورئيس الوفد الروسي الى مفاوضات اسطنبول مع ايران في مقابلة اجرتها معه قناة "روسيا اليوم، اعتبر ان المباحثات لم تفشل لكنها تواجه صعوبات . ودعا ريابكوف ايران الى اعتماد الشفافية لتبديد المخاوف حول مشروعها النووي، وقال إن لا أحد يريد حرمان إيران من قدرات نووية سلمية على عكس ما تعتقده طهران.

واضاف ريابكوف بالقول: "انا لست موافقا على تعبير فشل المحادثات، وأعتقد انها كانت فرصة جيدة للطرفين للمضي في المحادثات، فلهجة المحادثات اضافة الى مضمونها مختلفة عما كانت عليه في جنيف. ولن اقول ان النتائج كانت مشجعة بالنسبة لي لكنها لم تكن مخيبة للامال" مشيرا الى أن روسيا وبقية الاعضاء ستستمر في محاولاتها لايجاد حل.

وتابع ريابكوف: "يجب ان تقودنا المناقشات الى ارضية مشتركة وهو ما نحاول الوصول اليه الان عبر مؤتمر اسطنبول، ولم نصل بعد الى ارضية مشتركة ، ولكننا نحقق فهما افضل للوضع ككل انا حقا مؤمن انه بعد هذه الجولة ان الطرف الايراني سيكون لديه بعض النقاط التي سيأخذها بعين الاعتبار وسيصل الى بعض الاستنتاجات".

وقال ريابكوف "المناقشات خرجت بمجموعة من الاقتراحات والافكار، وخلصت الى مسالتين، الاولى تتعلق بخطة لتبادل الوقود النووي  لمفاعل  طهران للابحاث، والعام الماضي كان هناك تطور جديد حول هذا الموضوع ونحن كممثلي المجموعة الدولية، والتي تعرف أيضا باسم مجموعة فيينا التي تضم روسيا الولايات المتحدة وفرنسا كان لدينا في اسطنبول الفرصة للوصول الى نسخة معدلة من اقتراح المبادلة في فيينا عام 2009 ، هذه نقطة انطلاق وفي حال تحقيق ذلك سيكون الجميع رابحا".

"والمسألة الثانية كانت تتعلق بالشفافية وهي عنصر اساسي لبناء الثقة، ونسبة  الثقة بين طهران ومجموعة الدول الست منخفضة جدا ولذلك نحن بحاجة ان يقوم الاصدقاء الايرانيون باعتماد الشفافية ازاء المسائل العالقة بين الجانبين لتنمية هذه الثقة وهذه ستكون غايتنا في المرحلة القادمة".

وأشار نائب وزير الخارجية الروسي الى أنه لا احد يحاول حرمان ايران من برنامج نووي سلمي ولكن  يجب ان يؤخذ في الاعتبار انه ما تزال حتى الان مجموعة اسئلة لم تتم الاجابة عنها اضافة الى مخاوف تتمحور حول هدف هذا البرنامج النووي والمجتمع الدولي لديه اسباب للشك في هذا البرنامج.

وأعرب ريابكوف عن اعتقاده ان الايرانيين كما الجميع يعلم ما هو المطلوب لازالة هذه الشكوك، اما حول كيفية تعامل المجتمع الدولي مع قضية مماثلة في دول اخرى فقال انها مسألة منفصلة  فكل دولة لديها سجلُها المختلف في هذا السياق ولديها تاريخها المختلف فلا يمكن المقارنة هنا.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك