الحريري ينفي التوقيع على ورقة تسوية سياسية مع حزب الله

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/61972/

نفى رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية سعد الحريري في 23 يناير/كانون الثاني الأنباء التي أفادت بأنه وقع على ورقة تفاهم مع حزب الله بهدف التوصل الى اتفاق بشأن الأزمة السياسية الحالية في البلاد. وكان رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط قد عرض في مؤتمره الصحفي الأخير ورقة قال انها بنود التسوية السورية – السعودية التي وقع عليها الحريري.

نفى رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية سعد الحريري في 23 يناير/كانون الثاني الأنباء التي أفادت بأنه وقع على ورقة تفاهم مع حزب الله بهدف التوصل الى اتفاق بشأن الأزمة السياسية الحالية في البلاد.

وكان رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط قد عرض في مؤتمره الصحفي الأخير ورقة قال انها بنود التسوية السورية – السعودية التي وقع عليها الحريري.
وجاء في بيان صادر عن مكتب الحريري ان هذه الأنباء عارية عن الصحة، وان "الأمور التي طرحها خادم الحرمين الملك عبد الله بن عبد العزيز لا تزال قيد النقاش".
وأضاف البيان ان موافقة سعد الحريري على مشروع التسوية في سياق المشاورات كانت تتعلق بأكثر من أمر، "ولا تقف عن حدود الورقة التي عرضها النائب جنبلاط، وانما كانت مجرد خطوة في مسار دبلوماسي وسياسي لحل النزاع السياسي بين الحكومة والمعارضة، حول المحكمة الدولية الخاصة باغتيال رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري في عام 2005".
كما جاء في بيان مكتب سعد الحريري انه كان يفترض لهذا المسار ان يؤدي الى صيغة تسوية نهائية، ترعاها الدول الشقيقة والصديقة، تراعي تطبيق اتفاقيتي الطائف والدوحة، بما في ذلك معالجة مسألة السلاح الذي تلجأ له بعض القوى الداخلية لحل الخلافات السياسية، وكذلك التصدي للمخاطر الأمنية المحدقة بلبنان والتركيز على أهمية تطبيق مقررات الحوار الوطني في البلاد.
وشدد البيان على انه كان ينبغي لوسائل الإعلام "التي لجأت الى التشهير بالتسوية وبنودها" ان تتحقق مما تعده المعارضة، بهدف "الالتفاف على اتفاق الطائف وفرض معادلات سياسية تشكل خطرا على موقع رئاسة الحكومة".
المصدر: كالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية