إدارة أوباما وافقت على مراقبة الاتصالات في الولايات المتحدة.. ولم توقف البرنامج حتى عام 2011

أخبار العالم العربي

إدارة أوباما وافقت على مراقبة الاتصالات في الولايات المتحدة.. ولم توقف البرنامج حتى عام 2011رئيس وكالة الأمن القومي كيث ألكسندر
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/619718/

ذكرت صحيفة "الغارديان" البريطانية أن إدارة الرئيس الأمريكي وافقت على برنامج مراقبة الاتصالات في الولايات المتحدة من قبل وكالة الأمن القومي، الذي بدأ تنفيذه في عهد الرئيس السابق جورج بوش. وبدوره أعلن رئيس الوكالة كيث ألكسندر، أنه تم إغلاق برنامج المراقبة في عام 2011 باعتباره "غير فعال".

ذكرت صحيفة "الغارديان" البريطانية أن إدارة الرئيس الأمريكي وافقت على برنامج مراقبة الاتصالات في الولايات المتحدة من قبل وكالة الأمن القومي، الذي بدأ تنفيذه في عهد الرئيس السابق جورج بوش. وبدوره أعلن رئيس الوكالة كيث ألكسندر، أنه تم إغلاق برنامج المراقبة في عام 2011 باعتباره "غير فعال".

وحسب حزمة جديدة من الوثائق حصلت عليها "الغارديان" من الموظف السابق في الاستخبارات الأمريكية إدوارد سنودن، بدأت وكالة الأمن القومي بمراقبة الاتصالات التي يقوم بها الأمريكيون والأجانب المقيمون في الولايات المتحدة، بعد هجمات 11 سبتمبر/أيلول. وقامت الوكالة بتحليل المعلومات عن المرسلين والمرسل اليهم، لتحديد أماكن وجودهم.

وردا على المعلومات التي نشرتها "الغارديان" قال ألكسندر الذي يترأس أيضا القيادة الالكترونية في القوات المسلحة الأمريكية، أن البرنامج المثير للجدل أغلق في عام 2011 بمبادرة وكالة الأمن القومي باعتباره غير فعال، نافيا استئنافه في وقت لاحق، ومشددا على أنه تم إزالة جميع المعلومات التي جمعت في إطار البرنامج.

وفي الوقت نفسه شدد ألكسندر على أن برامج اعتراض المراسلات عبر شبكة الانترنت والاتصالات عبر الهادف، ساعد الاستخبارات في إحباط 54 مؤامرة إرهابية.

المصدر: "إيتار- تاس"