نتانياهو يترأس مشاورات امنية على نطاق ضيق لبحث الوضع في لبنان

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/61967/

ذكرت الاذاعة الاسرائيلية العامة صباح يوم الاحد 23 يناير/كانون الثاني أن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو سيترأس جلسة مشاورات امنية على نطاق ضيق لبحث اخر تطورات الوضع في لبنان، وذلك على خلفية اعلان الزعيم الدرزي وليد جنبلاط دعمه لسورية وحزب الله.

ذكرت الاذاعة الاسرائيلية العامة صباح يوم الاحد 23 يناير/كانون الثاني أن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو، سيترأس جلسة مشاورات امنية على نطاق ضيق لبحث اخر تطورات الوضع في لبنان، وذلك على خلفية اعلان الزعيم الدرزي وليد جنبلاط دعمه لسورية وحزب الله.

ونقلت الاذاعة الاسرائيلية عن مصدر سياسي اسرائيلي قوله، ان اعلان الزعيم الدرزي اللبناني وليد جنبلاط عن دعمه لقوى المعارضة اللبنانية بقيادة حزب الله من شأنه ان يؤدي الى انشاء امتداد ايراني في لبنان على غرار الوضع في قطاع غزة مما سيزيد من خطورة التهديد على الحدود الشمالية لاسرائيل.

ومن ناحية اخرى اوضح المصدر السياسي انه لا توجد في الوقت الراهن مؤشرات على نية حزب الله في تصعيد حدة التوتر على الحدود، غير ان التطورات الاخيرة في لبنان تستلزم اجراء الاستعدادات اللازمة، حسب قوله.

وكان سيلفان شالوم نائب رئيس الوزراء الاسرائيلي اعتبر أن انضمام  وليد جنبلاط الى حزب الله في تشكيل حكومة لبنانية قد يؤدي الى اقامة حكومة ايرانية عند الحدود الشمالية لإسرائيل، مشيرا الى أن حزب الله لن يكون مجرد منظمة ارهابية تعمل بإيحاء من ايران فحسب، بل يصبح في هذه الحال حكومة سيادية تحكم لبنان.

هذا وكان زعيم الحزب الاشتراكي اللبناني، رئيس اللقاء الديمقراطي وليد جنبلاط  قد أعلن الجمعة وقوف حزبه الى جانب سوريا والمقاومة، في خطوة من شأنها ان تقلب الموازين السياسية في لبنان، وقال ان اجهاض المبادرة العربية  السورية-السعودية  هو الذي دفعه الى اتخاذ هذا الموقف.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية