حكومة غباغبو تنهي مهام السفير الفرنسي في ساحل العاج

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/61958/

اعلن آوا دون ميلو الناطق الرسمي باسم حكومة رئيس ساحل العاج المستمر بتمسكه بالسلطة لوران غباغبو عن الغاء اوراق اعتماد السفير الفرنسي لدى ابيجان. من جانب آخر ايد رئيس الحكومة الكينية رايي اودينغا اقامة عزلة دبلوماسية وفرض عقوبات ضد ساحل العاج للضغط على غباغبو واجباره على تسليم السلطة لمنافسه السان واتارا الفائز في الانتخابات الرئاسية الاخيرة .

اعلن آوا دون ميلو الناطق الرسمي باسم حكومة رئيس ساحل العاج المستمر بتمسكه بالسلطة لوران غباغبو عن الغاء اوراق اعتماد السفير الفرنسي لدى ابيجان.
وقال ميلو يوم السبت 22 يناير/كانون الثاني "اننا ننهي مهام السفير الفرنسي في كوت دي فوار( ساحل العاج) . وهو يعتبر الآن شخصا بدون عمل محدد ومواطنا فرنسيا عاديا ولم يعد ممثلا لفرنسا بالنسبة لنا".
هذا واوضح  ميلو ان قرار حكومة غباغبو هذا اتخذ ردا على القرار الذي اتخذته باريس الرسمية منذ فترة باعتماد  افوار علي كوليبالي، ممثل فريق السان واتارا سفيرا لديها.هذا وكانت حكومة غباغبو قد طردت بداية شهر يناير الحالي سفراء بريطانيا وكندا ردا على رفض بلديهما  الاعتراف بغباغبو رئيسا لساحل العاج .
من جانب آخر ايد رئيس الحكومة الكينية رايي اودينغا يوم السبت اقامة عزلة دبلوماسية وفرض عقوبات ضد ساحل العاج للضغط على غباغبو واجباره على تسليم السلطة لمنافسه السان واتارا الفائز في الانتخابات الرئاسية الاخيرة والمعترف به من قبل المجتمع الدولي. من جانبها حذرت المجموعة الاقتصادية لدول غرب افريقيا من التدخل العسكري لحل الازمة السياسية.
يذكر أن الأوضاع في هذا البلد الافريقي كوت دي فوار ( ساحل العاج)  تفاقمت بعد اجراء الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية يوم 28 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي  وإعلان نتائجها. وحسب معطيات لجنة الانتخابات المركزية حصل غباغبو على 45.9% من اصوات الناخبين، بينما صوت 54.1 % من الناخبين لصالح  منافسه رئيس وزراء البلاد السابق السان واتارا ( الحسن وتره).
ولكن المجلس الدستوري الخاضع لغباغبو  الغى فيما  بعد نتائج التصويت في سبع محافظات شمال البلاد، مما أسفر عن فوز غباغبو في الانتخابات. ورفض واتارا الاعتراف بهذا الوضع وأعلن نفسه رئيسا للبلاد. 

المصدر : وكالة "ايتر- تاس"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك