كوريا الجنوبية تبلغ المربع الذهبي لكأس آسيا على حساب إيران

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/61957/

بلغ المنتخب الكوري الجنوبي الدور نصف النهائي للنسخة الخامسة عشرة لبطولة كأس الأمم الاسيوية لكرة القدم 2011، على حساب نظيره الإيرني بتغلبه عليه بهدف وحيد بعد التمديد في المباراة التي أقيمت بينهما يوم السبت 22 يناير/كانون الثاني على استاد سحيم بن حمد بنادي قطر في إطار الدور ربع النهائي للبطولة التي تستضيفها قطر حتى التاسع عشر من الشهر الجاري.

بلغ المنتخب الكوري الجنوبي الدور نصف النهائي للنسخة الخامسة عشرة لبطولة كأس الأمم الاسيوية لكرة القدم 2011، على حساب نظيره الإيرني بتغلبه عليه بهدف وحيد بعد التمديد في المباراة التي أقيمت بينهما يوم السبت 22 يناير/كانون الثاني على استاد سحيم بن حمد بنادي قطر في إطار الدور ربع النهائي للبطولة التي تستضيفها قطر حتى التاسع عشر من الشهر الجاري.

سيطر المنتخب الكوري الجنوبي على مجريات الشوط الأول من المباراة سيطرة كاملة، وهدد لاعبوه الذين امتازوا بالسرعة الفائقة والمهارات الفردية العالية، مرمى الخصم مرة تلو الأخرى وأهدروا العديد من الفرص التي اتيحت لهم للتسجيل، في ظل تراجع المنتخب الإيراني والدفاع طيلة الوقت مع الاعتماد على الهجمات المرتدة في بعض الأحيان.

كما تابع المنتخب الكوري ضغطه الهجومي في الشوط الثاني ايضاً، ولكن مهاجميه لم يتمكنوا من الوصول الى شباك مرمى الحارس الإيراني مهدي رحمتي، حتى أن استعاد المنتخب الإيراني توازنه مع مرور ساعة تقريباً من زمن اللقاء وبادر بهجمات خطيرة على مرمى الخصم ولكنه لم يفلح هو الآخر في الوصول الى شباك الحارس الكوري، ليطلق الحكم الأوزبكي رافشان إيرماتوف صافرة النهاية للوقت الأصلي من المباراة، معلناً عن التعادل السلبي واللجوء الى شوطين إضافيين لتحديد هوية الفائز في هذه المباراة.

وقد تمكن اللاعب الكوري الجنوبي البديل بيت غا رام يون من إحراز هدف الفوز لمنتخب بلاده، بعدما انطلق بالكرة على حدود منطقة الجزاء وراوغ مدافعاً قبل أن يسددها قوية في الزاوية اليمنى لمرمى الحارس مهدي رحمتي في الثواني الأخيرة من الشوط الإضافي الأول. وحاول الإيرانيون في الشوط الإضافي الثاني إدراك التعادل بالضغط الهجومي المكثف على مرمى الخصم ولكن دون جدوى، ليخرج من المباراة خاسراً بهدف مقابل لاشيء، ويودع البطولة من الدور ربع النهائي.
أما المنتخب الكوري فقد حجز بطاقة التأهل الرابعة الأخيرة الى الدور نصف النهائي ليكون على موعد يوم الثلاثاء المقبل مع نظيره الياباني الذي كان أول المتأهلين على حساب العنابي القطري صاحب الأرض والجمهور بثلاثة أهداف مقابل هدفين، أما المباراة الأخرى فستجمع المنتخب الأوزبكي الذي تأهل على حساب الأردن بتغلبه عليه بهدفين لهدف، مع نظيره الأسترالي الذي أقصى العراق حاملة اللقب، بفوزه عليه بهدف وحيد جاء في نهاية الشوط الاضافي الثاني.
يذكر أن منتخب كوريا الجنوبية الذي أحرز اللقب في أول نسختين للمسابقة عامي 1956 و 1960، قد تأهل الى دور الثمانية بعد احتلاله المركز الثاني في المجموعة الثالثة برصيد سبع نقاط، عقب الفوز على البحرين بهدفين مقابل هدف واحد، والتعادل مع استراليا بهدف لمثله، قبل أن يفوز على الهند بأربعة أهداف مقابل هدف واحد.
وتأهل منتخب كوريا الجنوبية بشكل مباشر إلى نهائيات كأس اسيا بعد احتلاله المركز الثالث في البطولة الماضية عام 2007.
ويتقاسم المنتخبان الإيراني والكوري الجنوبي الرقم القياسي في عدد مرات المشاركة في البطولة برصيد 12 مرة لكل منهما.
بينما كان منتخب إيران قد تأهل الى دور الثمانية بجدارة، بعد تصدره المجموعة الرابعة برصيد 9 نقاط، بفوزه في مبارياته الثلاث على كل من  العراق بهدفين مقابل هدف واحد، وكوريا الشمالية بهدف وحيد، والامارات بثلاثة أهداف نظيفة، ليصبح المنتخب الوحيد في بطولة آسيا الحالية الذي فاز في مبارياته الثلاث.
ولم تغب إيران عن البطولة منذ مشاركتها الأولى عام 1968 وأحرزت اللقب ثلاث مرات بين 1968 و 1976 لتتقاسم الرقم القياسي لأكثر الفرق تتويجا مع السعودية واليابان.
وتأهل منتخب إيران الى النهائيات الاسيوية بعدما تصدر المجموعة الخامسة بالتصفيات التي ضمت سنغافورة وتايلاند والأردن.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
دوري أبطال اوروبا