المعارضة الألبانية تتوعد بمواصلة الاحتجاجات

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/61956/

توعد رئيس الحزب الاشتراكي المعارض في ألبانيا أدي راما بمواصلة الاحتجاجات ضد حكومة رئيس الوزراء سالي بيريشا. وأكد أن مظاهرات الاحتجاج ستستأنف بعد يوم من الحداد الذي أعلنته المعارضة وتشييع جنازة القتلى الثلاثة الذين سقطوا في الاشتباكات بين الشرطة والمتظاهرين بعاصمة البلاد تيرانا يوم 21 يناير/كانون الثاني.

توعد رئيس الحزب الاشتراكي المعارض في ألبانيا أدي راما يوم 22 يناير/كانون الثاني بمواصلة الاحتجاجات ضد حكومة رئيس الوزراء سالي بيريشا. وأكد أن مظاهرات الاحتجاج ستستأنف بعد يوم من الحداد الذي أعلنته المعارضة وتشييع جنازة القتلى الثلاثة الذين سقطوا في الاشتباكات بين الشرطة والمتظاهرين بعاصمة البلاد تيرانا يوم 21 يناير/كانون الثاني.

وقال راما: "إننا نؤكد لسالي بيريشا على أننا سنواجهه بكل المسؤولية التاريخية والمدنية لإسقاط هذا النظام المجرم الذي لا يمكن تحمله". وتم تشييع جنازة القتلى يوم 22 يناير/كانون الثاني.
من جانبه اتهم بيريشا المعارضة بأنها تحاول إثار الاحتجاجات "وفق السيناريو التونسي"، مشيرا إلى أن سلطات البلاد لا تنوي إعلان حالة الطوارئ، إلا أنها "لن تسمح بالعنف".
يذكر أن الاحتجاجات يوم 21 يناير/كانون الثاني أدت إلى مقتل ثلاثة من أنصار المعارضة وإصابة حوالي 40 آخرين. وقد فتحت عناصر الشرطة النار مباشرة على المتظاهرين بعد محاولتهم اختراق الحواجز لبلوغ مبنى الحكومة الألبانية.
ونظم الحزب الاشتراكي المعارض هذا الاحتجاج للمطالبة باجراء انتخابات عامة مبكرة وبالتحقيق حول قضية التلاعب في نتائج الانتخابات البرلمانية التي جرت يوم 28 يونيو/حزيران عام 2009 التي فاز فيها الحزب الديمقراطي الالباني  بزعامة رئيس الوزراء سالي بيريشا.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك