لافروف: روسيا والجزائر متفقتان على ضرورة التسوية السياسية في سورية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/619383/

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الجزائري مراد مدلسي أن روسيا والجزائر متفقتان على ضرورة التسوية السياسية في سورية على أساس وقف العنف ومنع انتشار الخطر الإرهابي ومنع تدفق الأسلحة عبر الحدود وإقامة الحوار السياسي.

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن روسيا والجزائر متفقتان على ضرورة التسوية السياسية في سورية على أساس وقف العنف ومنع انتشار الخطر الإرهابي ومنع تدفق الأسلحة عبر الحدود وإقامة الحوار السياسي.

وقال لافروف خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الجزائري مراد مدلسي في موسكو يوم الثلاثاء 25 يونيو/حزيران، إن مواقف روسيا والجزائر تجاه الصحراء الغربية متطابقة، داعيا إلى تحقيق تسوية النزاع في هذه المنطقة في إطار القرارات الأممية بهذا الشأن والشرعية الدولية.

كما أكد الوزير الروسي دعم موسكو للقيادة الجزائرية في الإصلاحات التي تجريها في مجالات مختلفة ولمنهج الجزائر الخاص بإجراء تغييرات تدريجية.

وأشار لافروف إلى أن هناك جهودا مشتركة مع الجزائر في مجال مكافحة الإرهاب.

من جانبه أكد وزير الخارجية الجزائري التقارب في وجهات نظر الجزائر وروسيا تجاه الأوضاع في سورية ومنطقة الساحل.

وأشاد مدلسي بجهود روسيا بالتعاون مع الولايات المتحدة لعقد "جنيف - 2"، مؤكد أن المجتمع الدولي يجب أن يساعد في مسألة المصالحة الوطنية في سورية.

وأضاف أن الجزائر تؤيد تسوية الأزمة السورية على أساس بيان جنيف والمبادرة الروسية الأمريكية لعقد "جنيف-2".

وفي موضوع ليبيا أكد الوزير الجزائري أن بلاده ستبذل كل ما في وسعها لمساعدة سلطات ليبيا في بناء مؤسسات الدولة وإحلال الأمن في هذا البلد المجاور.

من جهة أخرى أكد مدلسي احترام حق السلطات اللبنانية في تنفيذ عمليات لمكافحة الإرهاب والدفاع عن أمن مواطنيها، وذلك تعليقا على أحداث صيدا الأخيرة.

لافروف: روسيا مستعدة لتعزيز وجودها في سوق الوقود الجزائري

وبشأن التعاون الاقتصادي أعلن لافروف أن روسيا مستعدة لتعزيز وجودها في سوق الوقود الجزائري.

وأكد الوزير الروسي أن روسيا من ضمن ثلاثة أكبر شركاء للجزائر، مشيرا إلى أن حجم التبادل التجاري بين البلدين اقترب من 3 مليارات دولار.

وأضاف أن روسيا تنوي تطوير التعاون الثنائي في مجالات الطاقة والأمن والبنى التحتية والفضاء.

من جانبه أكد مدلسي أن العلاقات بين الجزائر وروسيا على أعلى مستوى وخاصة في مجالي الأمن والطاقة.

زيتوت: الجزائر تسعى إلى دعم خارجي تجده في روسيا وموسكو معنية بتأييد بلد مسلم

قال الدبلوماسي الجزائري السابق محمد العربي زيتوت أن زيارة وزير خارجية بلاده مراد مدلسي إلى موسكو تأتي في إطار التنسيق بين نظامين يحاول كلاهما أن "يوقف حركة التاريخ"، لا سيما النظام الجزائري الذي اعتلى سدة الحكم نتيجة انقلاب، والذي يسعى للبحث عن دعم خارجي، بحسب وصفه.

وأضاف في لقاء مع قناة "روسيا اليوم" أن روسيا التي  تعتبر من أكثر الدول الداعمة للجزائر معنية بتأييد "دولة مسلمة"، وأن بلاده غائبة "تماما" عن الساحة الدبلوماسية الدولية، وهو ما تجلى في غيابها عن ليبيا وتونس ومصر، مشيرا إلى دورها في الأحداث المتعلقة بمالي الذي اقتصر على دعم القوات الفرنسية الغازية والمحتلة لهذا البلد وفقا لتصريحه.

وقارن زيتوت الدور الجزائري في السياسة الدولية بالدور الروسي، لافتا الانتباه إلى أن روسيا تعتبر واحدة من أبرز اللاعبين الدوليين في القضية السورية، وذلك من خلال تقديم دعم غير محدود للنظام السوري وللرئيس بشار الأسد "الذي يذبح شعبه"، على حد تعبيره.

الأزمة اليمنية