فريق كودرين يعود إلى الحكومة الروسية

أخبار روسيا

فريق كودرين يعود إلى الحكومة الروسية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/619292/

فتح تعيين مساعدة الرئيس الروسي ألفيرا نبيؤولينا في منصب محافظ البنك المركزي الروسي على حدوث سلسلة من التغييرات في مجلس الوزراء والديوان الرئاسي، ناهيك عن ثورة الكادر القادمة، المتوقع وقوعها في المصرف المركزي بعد رحيل أحد كبار المسؤولين المحوريين منه.

فتح تعيين مساعدة الرئيس الروسي ألفيرا نبيؤولينا في منصب محافظ البنك المركزي الروسي على حدوث سلسلة من التغييرات في مجلس الوزراء والديوان الرئاسي، ناهيك عن ثورة الكادر القادمة، المتوقع وقوعها في المصرف المركزي بعد رحيل  أحد كبار المسؤولين المحوريين منه.

وأفاد المكتب الصحفي للكرملين بأن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عين يوم 24 يونيو/حزيران أليكسي أوليوكايف، الذي كان يتولى السياسة النقدية والإئتمان في المركزي الروسي، وزيرا للتنمية الاقتصادية. وأعفى مرسوم رئاسي آخر أندريه بيلؤوسوف من منصب وزير التنمية الاقتصادية وعينه مساعدا للرئيس الروسي. وبالإضافة إلى ذلك فإن الرئيس الروسي أعفى ألفيرا نبيؤولينا من منصب مساعدة الرئيس الروسي بسبب تعيينها في منصب محالمصرفية المركزي الروسي.

ووصف أحد مصادر مجلة "فوربس" انتقال بيلؤوسوف إلى الكرملين بأنه "اقتراب من المسؤول". فيما وصف مصدر آخر في الحكومة هذا الانتقال بأنه نقلة منطقية، لأن العمل في حكومة مدفيديف، التي تتعرض لنقد دائم أصبح بالنسبة للكثيرين أمرا مزعجا وبدون أفق. وقال المصدرإنه "من الصعب أن يكون المرء جديا في الوقت الذي يعلن فيه الوزراء الواحد تلو الآخر استعدادهم للاستقالة. وبالفعل فقد أعلن خلال مايو/أيار الماضي  3 أعضاء، على الأقل، في مجلس الوزراء (وزيرة الصحة فيرونيكا سكفورتسوفا ووزير التعليم دميتري ليفانوف ناهيك عن رئيس الوزراء نفسه) استعدادهم للتنحي عن المنصب.

ولدى أليكسي أوليوكايف خبرة عمل في الحكومة، حيث كان مستشارا اقتصاديا في الحكومة الروسية  ما بين عامي 1993 – 1994، ثم تم تعيينه مساعدا للنائب الأول لرئيس الحكومة الروسية. وعاد إلى الحكومة بعد 10 سنوات ليتولى في أعوام 2000 – 2004 منصب نائب وزير المالية. ثم انتقل المصرفية المركزي، حيث تولى عام 2004 منصب نائب محافظ المصرف. وفي أبريل/نيسان عام 2004 تم تعيينه في منصب النائب الأول لمحافظ المركزي.

أما بيلؤوسوف فقد انضم الى الحكومة الروسية لأول مرة عام 2006 حين تم تعيينه نائبا لوزير التنمية الاقتصادية والتجارة، التي ترأسها آنذاك جيرمان غريف. وتولى بيلؤوسوف تسيير شؤون التوقعات الاقتصادية. وشهدت الحكومة في يونيو/حزيران عام 2008 عملية إعادة الهيكلة التي أسفرت عن تعيينه نائبا لوزير التنمية الاقتصادية التي ترأستها في سبتمبر/أيلول عام 2008 ألفيرا نبيؤولينا. وفي يوليو/تموز عام 2008 تم تعيينه مديرا لإدارة الاقتصاد والأموال في الحكومة الروسية. وتم في مايو/أيار عام 2012 تعيينه وزيرا للتنمية الاقتصادية.

ويرى مراقبون أن حركة التغييرات في الحكومة وإدارة الكرملين تشير إلى عودة قوية لمؤيدي نهج رئيس المالية السابق أليكسي كودرين خصوصا أن مساعديه باتوا في أماكن مهمة تسمح لهم بإجراء تغييرات في السياسات المالية والنقدية والاقتصادية. ولا يستبعد خبراء أن تحمل الأيام المقبلة مفاجآت بخصوص مستقبل كودرين خصوصا في ظل المؤشرات الاقتصادية الضعيفة للاقتصاد في الأشهر الأخيرة.

المصدر: وكالات

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة
أول كسوف كلي للشمس منذ 99 عاما!