مرسي يدعو جميع المصريين الى الحفاظ على قيم الثورة وتحقيق اهدافها

أخبار العالم العربي

مرسي يدعو جميع المصريين الى الحفاظ على قيم الثورة وتحقيق اهدافها
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/619162/

اعلن الرئيس المصري محمد مرسي ان ثورة مصر تقودها أهدافها وأنه لا يمكن لأي فصيل سياسي، مهما كان، أن يفرض رأيه على الاخرين، داعيا الجميع الى الحفاظ على القيم السلمية للثورة والحرص على تحقيق أهدافها.

اعلن الرئيس المصري محمد مرسي ان ثورة مصر تقودها أهدافها وأنه لا يمكن لأي فصيل سياسي، مهما كان، أن يفرض رأيه على الاخرين، داعيا الجميع الى الحفاظ على القيم السلمية للثورة والحرص على تحقيق أهدافها.

وأشاد مرسي، خلال مشاركته بالاحتفال بالعيد الـ50 لتأسيس اتحاد المهندسين العرب ظهر يوم السبت 22 يونيو/حزيران في قاعة المؤتمرات بمدينة نصر، اشاد بالتظاهرات(المناصرة له) التي خرجت أمس الجمعة، معتبرا أنها عكست الوجه الحقيقي للثورة المصرية من سلمية وتحضر في التعبير عن الرأي.

وأضاف أن "العمل مستمر لتحقيق الاستقرار الذي يبني ولا يهدم، رغم كل المحاولات التي يبذلها البعض للانقضاض على هذه الثورة أو تفريغها من محتواها السلمي وقيمها النبيلة".

وحذر من ان "لكل ثورة أعداء، وان آثار الثورة المضادة نراها هنا وهناك، وان ثورتنا ستنجح رغم كل التحديات"، معتبرا أن "مصر ليست بلدا عاديا، وانما هي دولة محورية ورئيسية في المنطقة، وأن العالم ينظر الى تجربتنا الثورية، وأن نجاحها اليوم يعني نجاح الحرية والكرامة والعدالة، وأنه ليس أمامنا أي خيار آخر إلا أن تنجح هذه الثورة".

وطالب مرسي جميع المتظاهرين من أبناء مصر على اختلاف انتماءاتهم بالحفاظ على القيم السلمية للثورة والحرص على تحقيق أهدافها.

وفي ما يخص السياسة الخارجية والعلاقات مع الدول الاخرى، اعلن مرسي ان "مصر لن تنكفيء على نفسها أو تقطع صلاتها العربية والأفريقية والإسلامية كما يريد لها البعض أو يتصور ذلك، بل أنها ستواصل تدعيم صلاتها بأمتها العربية والإفريقية والإسلامية وبالعالم أجمع، على أساس من الندية والاستقلال وإمتلاك الإرادة، دون التدخل في شؤون الأخرين".

 ونوه بأن الأمة العربية تشهد نقلة نوعية في نمط تفكيرها ومسار تغييرها، وأن هذه النقلة حلت فيها الشعوب العربية مكان الزعيم الملهم والقائد الأول، وأصبحت تمارس الديمقراطية بمعناها الحقيقي، لافتا الى اهمية تحقيق الوحدة العربية.

وشدد على ان "كل من يسعى  الى تقزيم مصر أو تهميشها، فإن مصر الثورة لن تقبل منه ذلك أبدا، وأن مصر ترسم الآن خطا جديدا لعلاقتها بالخارج، وتفتح هذه العلاقة بالشرق والغرب، وأن هذه العلاقة تقوم على قوة ومتانة علاقتها بأشقائها العرب".

 وأوضح أنه "اذا كان النظام السابق قد أجرم في حق مصر والدول العربية وباع الأرض وأفسد فيها وأدار ظهره لأصدقائنا وأشقائنا في الدول العربية والإسلامية، فإننا الآن جادون في استعادة الصلات والوشائج العربية والإفريقية والإسلامية".

 كما أشاد الرئيس المصري في كلمته بموقف الملك(السعودي) فيصل خلال حرب أكتوبر واستخدامه سلاح البترول ضد اسرائيل، مؤكدا ان هذا "ما يعكس ضرورة امتلاك العرب لإرادتهم في كل مواردهم ومقدراتهم".

تعليق مراسلتنا في القاهرة:

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية